الائتلاف: الحكومة المؤقتة هي الإدارة الشرعية لكل المناطق المحررة

الائتلاف: الحكومة المؤقتة هي الإدارة الشرعية لكل المناطق المحررة
سياسي | 14 أكتوبر 2017

أكد رياض سيف رئيس الائتلاف السوري المعارض على دعم الائتلاف لأعمال الحكومة المؤقتة بوصفها الإدارة الشرعية للمناطق المحررة، رافضاً أي تشكيلات بديلة هدفها "تمزيق الصف الوطني" على حد وصفه.

وأضاف سيف خلال لقاء جمع أعضاء الهيئة السياسية للائتلاف ومسؤولي الحكومة المؤقتة وهيئة الأركان العامة في مدينة غازي عينتاب التركية أمس الجمعة، أن وجود الحكومة المؤقتة في مناطق خفض التصعيد الأربع يحفظ وحدة سوريا ويمنع محاولات التقسيم لافتاً أن "غياب الحكومة المؤقتة عن إدارة هذه المناطق يحرمها من توحيد المحاكم ومناهج التعليم والوحدة القطاعية".

وحول الوضع في إدلب، نوّه سيف إلى أن الائتلاف يراقب المجريات عن كثب، مضيفاً أن الأولوية هي حماية المدنيين من إجرام النظام السوري.

اقرأ أيضاً: تركيا تضبط مهاجرين سوريين وهم بطريقهم إلى أوروبا براً

ورحب سيف بالدعم الذي تقدمه تركيا في إدلب، مضياً أنه "على ثقة من أن الجهود التي تبذلها أنقرة في المجالات كافة هدفها حماية إدلب من أي عدوان وحماية أرواح المواطنين فيها“.

وشدد سيف على أن "الائتلاف الوطني شريك أساسي في الجهود الرامية لإعادة إدلب إلى حاضنتها الثورية، وذلك عبر استلام الحكومة المؤقتة إدارة المحافظة بالتعاون مع الجيش السوري الحر“.

وحضر الاجتماع أيضاً رئيس الحكومة المؤقتة جواد أبو حطب الذي قال "قطعنا شوطاً طويلاً على طريق بناء جيش وطني والتخلص من الفصائلية، وذلك سيدعم موقف الحكومة ويساهم في حماية المناطق المحررة من أي عدوان“. 

وأكد أن هناك عملاً مستمراً لزيادة تحسين واقع الخدمات للسكان، وتوفير ظروف معيشية أفضل للنازحين الذين هجرهم النظام السوري من أراضيهم.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق