"هيومان رايتس" تتهم الأردن بترحيل جماعي للاجئين السوريين

"هيومان رايتس" تتهم الأردن بترحيل جماعي للاجئين السوريين
أخبار | 02 أكتوبر 2017
اتهمت منظمة "هيومان رايتس ووتش" الأردن بالقيام بترحيل جماعي للاجئين السوريين، ودعت المنظمة إلى عدم ترحيل السوريين قبل التأكد من أنهم "لن يواجهوا خطر التعذيب أو الأذى الجسيم".

وذكرت المنظمة في تقرير لها، نشرته اليوم الاثنين، وحمل عنوان (لا اعرف لماذا اعادونا، ترحيل وإبعاد الأردن للاجئين السوريين)، أن "السلطات الأردنية تقوم بترحيل جماعي للاجئين سوريين، بما في ذلك إبعاد جماعي لأسر كبيرة".

وأوضح التقرير أنه "في الأشهر الخمسة الأولى من العام 2017، رحلت السلطات الأردنية شهرياً حوالي 400 لاجئ سوري مسجل، إضافة إلى حوالي 300 حالة ترحيل يبدو أنها طوعية".

وأضافت أن "حوالي 500 لاجئ يعودون شهرياً إلى سوريا في ظروف غير واضحة".

إقرأ أيضاً: دير الزور.. سقوط مزيد من الضحايا بغارات جوية

وقال مدير قسم حقوق اللاجئين في المنظمة بيل فريليك إن "على الأردن ألا يرسل الناس إلى سوريا من دون التأكد من أنهم لن يواجهوا خطر التعذيب أو الأذى الجسيم ومن دون إتاحة فرصة عادلة لهم لإثبات حاجتهم للحماية".

ويستضيف الأردن نحو 700 ألف لاجئ سوريا منذ عام 2011، ويعيش كثير منهم في مخيمات في مناطق صحراوية أشهرها مخيم الزعتري، في وقت تمنع السلطات الأردنية عشرات آلاف النازحين السوريين العالقين على الحدود من دخول الأراضي الأردنية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق