دير الزور.. "سوريا الديمقراطية" تشكل مجلسًا مدنيا

دير الزور.. "سوريا الديمقراطية" تشكل مجلسًا مدنيا
أخبار | 25 سبتمبر 2017
أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية"، أمس الأحد، عن  تشكيل مجلس مدني لإدارة محافظة دير الزور، خلال اجتماع في قرية "أبو خشب" شمال دير الزور، بهدف إدارة المحافظة بعد السيطرة عليها.
 
وأشار المجلس في بيانه التأسيسي أن "اللجنة التحضيرية المكونة من وجهاء وشيوخ العشائر والفعاليات الاجتماعية والسياسية والثقافية عقدت اجتماعا موسعا لبحث ومناقشة تأسيس مجلس مدني لمحافظة الدير الزور .

وبحسب البيان فإن المجلس هو المخول بإدارة المناطق التي تسيطر عليها "سوريا الديمقراطية" ومجلس دير الزور العسكري وبدعم واسناد من قوات التحالف الدولي.
ولفت البيان الختامي للاجتماع أنه "لا مستقبل للتنظيمات الإرهابية ونظام الأسد في سوريا". معتبرا أن الضمانة الأساسية هي "بناء نظام ديمقراطي تعددي سياسي لا مركزي"، مضيفا أن المجلس سيتكفل بإدارة المحافظة بعد السيطرة عليها إضافة لكونه معنيا بكل ما يخص دير الزور منذ لحظة إعلانه.
 
وانتخب المؤتمر كلا من (ليلى عدنان الحسن، وغسان اليوسف) رئيسين مشتركين للمجلس وكل من دياب الجيلات وأحمد البطاع وكمال الموسى وشمسة الحسين وسامر العبدالله نواباً للرئاسة المشتركة.
 
ووضع المجلس الذي مقره المؤقت بلدة "الجزرة"، على عاتقه إعادة المهجرين إلى المحافظة، وترسيخ وتعزيز اللحمة القوية بين أبنائها على أساس التعاون والتضامن والعمل المنتج لبناء الحياة المستقرة الجديدة، بحسب البيان الختامي.

ويتزامن تشكيل المجلس الجديد مع تقدم «سورية الديموقراطية» في ريف دير الزور الشرقي والشمالي، بالتوازي مع توسيع القوات النظامية سيطرتها في غرب نهر الفرات وريف دير الزور الجنوبي.
 
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق