مظاهرة "غضب" في تلبيسة لتردي الأوضاع المعيشية

مظاهرة "غضب" في تلبيسة لتردي الأوضاع المعيشية
أخبار | 22 سبتمبر 2017
خرجت مظاهرة شعبية عقب صلاة الجمعة للأسبوع الثالث على التوالي في مدينة تلبيسة دارت شوارع المدينة واستقرت في ساحة الحرية وسط حالة غضب تعم المدينة .

وطالب المتظاهرون؛ اللجنة الأمنية ومجلس المدينة المحلي ومن يهمه أمر المدنيين بالنظر لوضعهم المادي السيء، و بحقوقهم الطبيعية المشروعة لهم من المساعدات التي تأتي من جهات داعمة خارجية حسب وصفهم  ، وناشدو بضبط الجمعيات والمنظمات الخيرية العاملة بالمنطقة؛ ووضعها تحت سقف مراقبة  لمعرفة الجهات المستفيدة من الدعم و ضبط عمليات السرقة التي تحصل داخل المنظمات الإنسانية والإغاثية.
 

ورفع المتظاهرون لافتات عدة ومن بينها لافتة كتب عليها " الشعب يريد محاسبة لصوص المنظمات الإغاثية " وأًخرى كتب عليها " بدنا الظلم يتوزع عكل الناس " .
وقال أحد المتظاهرين لراديو روزنة " نحن من مدينة تلبيسة خرجنا بمظاهرة من أجل أن يتم توزيع الظلم على جميع الناس؛ وأن يعدلوا بالظلم لا بالخير" وختم حديثه الغاضب أنهم عندما خرجوا بالثورة خرجنا ضد ظلم النظام ليفاجئوا بظلم أكبر من ظلم النظام .

وتعد مؤسسة احسان للإغاثة والتنمية ومنظمة الأيادي البيضاء من أكبر المنظمات المشرفة على ريف حمص الشمالي، و تقع عسكريا تحت سيطرة فصائل معارضة أبرزها  جيش التوحيد وفيلق الشام وفيلق حمص وحركة تحرير حمص و لفصيل حركة احرار الشام .

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق