إدلب.. غارات مكثفة تطال نازحين ومشاف ومراكز دفاع مدني

إدلب.. غارات مكثفة تطال نازحين ومشاف ومراكز دفاع مدني
أخبار | 19 سبتمبر 2017
شن الطيران الحربي الروسي وطيران جيش النظام السوري اليوم الثلاثاء، غارات مكثفة على ريف وإدلب، استهدفت مشاف ومنظومات إسعاف وتجمعات نازحين.

وقال مراسلنا في ريف إدلب، مصطفى العلي، إن غارات روسية استهدفت مشفى الرحمة ومركز الدفاع المدني في مدينة خان شيخون، ومشفى الأورينت ومقر الدفاع المدني في مدينة كفرنبل، ما أدى لإصابة العشرات بجروح.

وطالت الغارات كذلك مشفى التوليد في بلدة التح، ومنظومة طبية في قرية معرزيتا و التابعة غلى ناحية كفرنبل ، ما أوقع قتلى وجرحى فضلاً عن أضرار مادية، ولا تزال فرق الدفاع المدني تبحث عن ناجين بين الأنقاض.

كما استهدفت الغارات كلاً من ترملا وتراعي وسكيك والتمانعة والحامدية ومعرة النعمان، ولم ترد بعد معلومات عن سقوط ضحايا.

إقرأ أيضاً.. حجاب لـ ماكرون: بقاء الأسد خلال المرحلة الانتقالية سيفاقم الأزمة

في حين نفذ طيران قوات النظام الحربي غارات على مدرسة يقطنها نازحون في بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي ما أسفر عن مقتل عدد من المدنيين بينهم طفلان وامرأة، وإصابة آخرين بجروح.

وتشهد أجواء ريف ادلب تحليق مكثف للطيران الحربي الروسي وطيران جيش النظام، ولا تزال تلك المناطق تتعرض لغارات جوي، حتى ساعة إعداد هذا الخبر.

وأعلنت "هيئة تحرير الشام"، وفصائل معارضة بينها "جيش النصر"، صباح اليوم الثلاثاء، إطلاق معركة ضد جيش النظام السوري في ريف حماة.

يذكر أن اجتماع أستانة6 خرج في ختام أعماله يوم الجمعة الماضي باتفاق على إقامة منطقة (خفض تصعيد) في إدلب تكون تحت مراقبة من الدول الضامنة (تركيا، إيران، روسيا)، وتبع الاتفاق حشد تركيا لقوات في ولاية هاتاي المقابلة لإدلب.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق