أمريكا والسعودية والأردن يضغطون لانسحاب "الحر" من البادية

أمريكا والسعودية والأردن يضغطون لانسحاب "الحر" من البادية
أخبار | 11 سبتمبر 2017
قال مسؤول في "الجيش السوري الحر" إن فصيلين تابعين له تلقوا طلباً رسمياً من الولايات المتحدة الأمريكية ودول عربية وإقليمية، بالانسحاب من البادية جنوب شرق سوريا نحو الأراضي الأردنية.

وأوضح المسؤول في "الجيش الحر" بدر الدين سلامة، وفق وكالة (رويترز) أن "فصيلي أسود الشرقية وقوات الشهيد أحمد العبدو تلقوا طلباً رسمياً من أمريكا ودول بينها الأردن والسعودية للانسحاب من البادية".

وسيطر الفصيلان مؤخراً على مناطق في البادية جنوب شرق سوريا على الحدود العراقية والأردنية، بعد معارك ضد داعش والنظام السوري.

ورفض الائتلاف الوطني المعارض في وقت سابق الدعوات لانسحاب الفصيلين من البادية وترحيلهم مع عائلاتهم نحو مخيم الأزرق في الأردن، مشيراً إلى أنه يدين أية صفقة على حساب "نضالات الشعب السوري"، على حد تعبيره.

وقالت مصادر من المعارضة المسلحة لـ (رويترز) إن الفصيلين سيضطران إلى تسليم المدفعية الثقيلة وعشرات من الصواريخ المضادة للدبابات أمريكية الصنع لعبت دورا في نجاحهم في المعارك ضد "داعش" وديش النظام السوري والفصائل المدعومة من إيران.

إقرأ أيضاً: واشنطن تطلب من فصائل معارضة مغادرة مواقع بسوريا

وكان النظام السوري سيطر خلال الأسابيع الأخيرة على مخافر حدودية مع الأردن بعد اشتباكات مع فصائل معارضة، وسط الحديث عن إمكانية إعادة فتح معابر حدودية بين الأردن وسوريا.

يذكر أنه تم الاتفاق على إعلان منطقة خفض تصعيد جنوب سوريا تشمل مناطق حدودية مع الأردن في تموز الماضي، في حين يتوزع عشرات آلاف النازحين السوريين على مخيمات عند الحدود الأردنية أبرزها الحدلات والركبان.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق