قوات النظام تواصل تقدمها لفك الحصار عن مدينة دير الزور

قوات النظام تواصل تقدمها لفك الحصار عن مدينة دير الزور
أخبار | 04 سبتمبر 2017
تواصل قوات النظام السوري تقدمها صوب مدينة دير الزور التي يسيطر عليها تنظيم داعش شرقي البلاد، بعد أن وصلت إلى الحدود الإدارية للمدينة من اتجاه السخنة.

وتستمر القوات في عملياتها العسكرية، المدعومة من الجيش الروسي، منذ عدة أسابيع نحو محافظة دير الزور على عدة جبهات، وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان مساء الأحد أن قوات النظام وصلت لمحيط اللواء 137 المحاصر على تخوم المدينة.
فيما أفادت مصادر لوكالة سبوتنيك بشن طيران النظام غارات على نقاط "داعش" في محيط منطقة الموارد المائية في المدينة، ما أسفر عن خسائر كبيرة في صفوف مسلحي التنظيم.
وقال المرصد إن "الاشتباكات تدور في محيط اللواء 137 المحاصر، بين قوات النظام المتواجدة داخل اللواء المحاصر وقواته المتقدمة (من خارج المدينة) وعناصر التنظيم التي لم تنسحب بعد من جهة أخرى".

إلى ذلك، أفاد ناشطون بتواصل الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام السوري ومسلحي تنظيم "داعش" على محاور واقعة في حي الرشدية في المدينة، إثر هجوم مضاد من قبل مسلحي التنظيم في محاولة لتحقيق تقدم في المنطقة، وسط قصف من قوات النظام على محاور القتال.
وكانت "رويترز" قد نقلت عن محافظ دير الزور محمد إبراهيم سمرة، قوله إن قوات النظام ستصل إلى المدينة في غضون يومين، مؤكداً أن القوات السورية موجودة الآن على بعد ما بين ثمانية عشر وعشرين كيلومترا عن المدينة، ولم يصدر أي تأكيد رسمي بعد من قوات جيش النظام أو الإعلام الرسمي عن التقدم العسكري في المدينة.
 
وتتقدم قوات النظام نحو المدينة المحاصرة على عدة جبهات من ضمنها محافظة الرقة من الغرب ومحافظة حمص من المحور الجنوبي، واستولى تنظيم داعش على معظم أراضي محافظة دير الزور، وأجزاء من مدينة دير الزور، وحاصر القوات النظامية والمدنيين داخلها منذ العام 2015.
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق