قوات النظام السوري تسيطر على أكبر معاقل داعش في ريف حماة

قوات النظام السوري تسيطر على أكبر معاقل داعش في ريف حماة
أخبار | 03 سبتمبر 2017
 قالت وزارة الدفاع الروسية، أن قوات من جيش النظام السوري تمكنت من استعادة السيطرة على بلدة عقيربات في ريف حماة بدعم من الطيران الروسي.
 
 ونقلت وكالة "نوفوستي" الروسية عن وزارة الدفاع الروسية في بيانها مساء السبت أن قوات النظام السوري ووحدات من المتطوعين استعادت السيطرة على بلدة عقيربات الاستراتيجية، حيث نفذت عملية تم من خلالها تصفية مجموعة كبيرة من مسلحي تنظيم داعش في ريف حماة الشرقي، وذلك بدعم فعال من القوات الجوية الروسية، على حد وصف البيان.
ووفقا للبيان، فقد دمرت الطائرات الروسية نقاط الدفاع والمدرعات التابعة للإرهابيين، بالإضافة إلى مواقع إطلاق النار المدفعية، ومراكز القيادة والاتصال التابعة لهم.
وأوضحت الوزارة أن "وحدات من فرقة الدبابات الرابعة التابعة لقوات النظام السوري بالتعاون مع وحدات من فرقة المتطوعين الفيلق الخامس اقتحام وقوات تابعة للمخابرات العسكرية، تمكنت من السيطرة على بلدة عقيربات".
وتابع البيان: "وهكذا، تم القضاء على آخر معقل رئيسي للإرهابيين في الجزء الأوسط من سوريا."  لتتقلص بذلك المساحة التي يسيطر عليها تنظيم داعش بريف حماة إلى 10 كيلومتراً مربع فقط.

فيما وصل يوم أمس عشرات العائلات من المدنيين المحاصرين في منطقة عقيربات إلى ريف إدلب؛ إثر معاناة مريرة خلال رحلة نزوحهم.
ونقل مراسل روزنة "محمد القاسم" عن وصول حوالي 120 عائلة من مهجري بلدة عقيربات بريف حماة الشرقي إلى مركز استقبال ساعد في معارة الإخوان بريف ادلب الشمالي  بعد معاناة من الحصار والقصف لمدة شهور من قبل قوات النظام من جهة وتنظيم داعش من جهة أخرى. وقد وصلوا وحالتهم الصحية والنفسية سيئة وخاصة الأطفال الرضع.
وقد بدأت الحملة العسكرية التي شنتها قوات النظام تحت غطاء جوي من قبل الطائرات الروسية في منتصف شهر ايار من العام الجاري، تمكنت خلالها قوات النظام من فرض حصار خانق على ناحية عقيربات وقراها حيث طوقت المنطقة من جهة الشرق وتمكنت من وصل مناطق سيطرتها في اثريا بمناطق سيطرتها في حقل الشاعر. وبدأت بالتقدم من كافة المحاور وتقسيم المنطقة الى جيوب ليسهل السيطرة عليها. 
وتعدّ بلدة عقيربات أكبر معقل لتنظيم داعش في المنطقة ومنطلقاً لهجماته باتجاه مواقع جيش النظام في ريف حماة الشرقي والطريق الواصل بين حلب -حماة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق