التحالف: قصفنا قافلة لـ"داعش" خارجة من لبنان نحو دير الزور

التحالف: قصفنا قافلة لـ"داعش" خارجة من لبنان نحو دير الزور
سياسي | 31 أغسطس 2017
 أعلن المتحدث باسم التحالف الدولي "رايان ديلون"، أمس الأربعاء، أن طائرات التحالف قصفت قافلة لتنظيم الدولة الاسلامية "داعش" كانت باتجاهها إلى محافظة ديرالزور، بهدف منعها الوصول إلى مدينة البوكمال بريف ديرالزور الشرقي.
 
وقال المتحدث باسم التحالف الدولي، لـ "فرانس برس"، أن "الغارات الأولى استهدفت الطريق التي تقود من مدينة الحميمة السورية شرقا باتجاه البوكمال لمنع القافلة من التقدم شرقاً".
 
وأوضح "ديلون" أن "التحالف عاد واستهدف سيارات فردية ومقاتلين تم التعرف عليهم بوضوح باعتبارهم ينتمون إلى تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" وبدا أنهم يتقدمون باتجاه القافلة من البوكمال".
وأضاف "إذا واصلوا إرسال أشخاص على ذاك الطريق، سنواصل ضربهم. وستزداد الخسائر". مؤكداً أن التحالف الدولي ليس ملتزماً بهذه الاتفاقيات.
 
وكان المتحدث الرسمي باسم هيئة الحشد الشعبي العراقي أحمد الأسدي، قد أعلن أن ما يقارب 700 عنصر من تنظيم الدولة وصلوا إلى مدينة البوكمال السورية على الحدود مع العراق، في إطار صفقة مع حزب الله اللبناني.
 
وانتقد مبعوث الرئيس الأميركي الخاص لدى التحالف الدولي لمحاربة التنظيم "بريت ماكغورك" الاتفاق، قبيل تصريحات ديلون.
 
وقال ماكغورك أنّه "يجب قتل ارهابيي تنظيم الدولة الاسلامية "داعش" في الميدان وليس نقلهم على متن حافلات عبر سوريا نحو الحدود العراقية دون موافقة العراق".
وأعرب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عن قلقله حول ارسال الدولة الإسلامية "داعش" الى الحدود العراقية السورية، معتبراً انّ الأمر فيه اساءة للشعب العراقي.
 
فيما دافع حسن نصر الله الأمين العام لجماعة حزب الله اللبنانية عن مشاركة الحزب في اتفاق الإجلاء في بيان ردا على انتقاد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لهذه الخطوة.
 
وقال نصر الله إن اتفاق حزب الله الذي أقرته القيادة السورية يتضمن عددا قليلا من المقاتلين وتم نقلهم من جبهة يقاتل عليها حزب الله إلى جبهة أخرى.
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق