بعد الهدنة.. مئات العائلات تعود من الأردن لسوريا

بعد الهدنة.. مئات العائلات تعود من الأردن لسوريا
أخبار | 25 أغسطس 2017
تشهد مناطق الجنوب السوري عودة عشرات العائلات السورية من الأردن الى سوريا، في اليومين الماضيين، بسبب سريان الهدنة وانخفاض التوتر في درعا وريفها.
 
وقال "أبو جهاد" وهو أحد المشرفين على نقطة العبور بين سوريا والأردن،لـ"روزنة"، أنّ "الاعداد تجاوزت المئة شخص يومياً، حيث انّ عدد الأيام المسموح بها زادت الى ثلاثة أيام بدلاً من يوم واحد، من اجل استيعاب الاعداد الكبيرة".
 
مضيفاً أنّ "الاعداد الداخلة يومياً تقدر بحوالي 50-75 عائلة ويتراوح عددهم أكثر من 200 شخص حسب إحصائية للأسبوع الماضي".

إقرأ أيضاً: النظام يسحب قواته من درعا.. وفصائل الجنوب تتوحد
 
ويُعتبر معبر "القذف" النقطة الوحيدة والرئيسية بين الأردن وسوريا، يشرف عليه "لواء توحيد" التابع للجيش السوري الحر، حيث يقوم بتنظيم الدخول وتأمين القادمين إلى قراهم وبلداتهم.
 
وبحسب إحصائيات رسيمة فإن 1.2 مليون ومئتي ألف لاجئ سوري يقيمون في الأردن.
 
يُشار إلى أن اتفاقاً أمريكياً روسياً أردنياً تم توقيعه في العاصمة الأردنية عمان، في التاسع من شهر حزيران الماضي، نص على وقف إطلاق النار في جنوب سوريا.

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق