وفود المعارضة السورية تجري أول جلسة مناقشات في الرياض

وفود المعارضة السورية تجري أول جلسة مناقشات في الرياض
سياسي | 21 أغسطس 2017
 عقدت اليوم الاثنين في العاصمة السعودية (الرياض) جلسة مناقشات بين وفود المعارضة السورية متمثلة بالهيئة العليا للمفاوضات ومنصتي القاهرة وموسكو.

وتمحورت جلسة المناقشات التي استغرقت ثلاث ساعات؛ حول الانتقال السياسي في سوريا ومصير رئيس النظام السوري بشار الأسد، وبحسب قناة تواصلية للائتلاف المعارض على تطبيق الواتساب؛ فإن الوفود الثلاثة إلتقت مع مسؤولي الخارجية السعودية برئاسة وكيل الوزارة عادل المردود لمدة ساعة ونصف، وتناول الإجتماع أهمية التوصل إلى رؤية واحدة تمثل المعارضة السورية، والتحضير لاجتماع الرياض٢.

وأشار مصدر الإئتلاف أن وفد الهيئة العليا للمفاوضات ضم كلاً من "جورج صبرا، نصر الحريري، أحمد العسراوي، محمد حجازي، عبد العزيز شلال، حسن إبراهيم، عبد القادر مصطفى ومحمد صبرة."  فيما ضم وفد منصة "القاهرة" يضم كل من "جمال سليمان، فراس الخالدي، علي العاصي الجربا، قاسم الخطيب، عبد السلام النجيب، محمد عرنوس، أحمد كبتول وعمار نحاس." بينما ضم وفد منصة "موسكو" كل من "قدري جميل، رضوان الطحان، علاء عرفات، مهند دليقان، فهد عز الدين، يوسف سليمان وعباس حبيب".

وكان محللون أشاروا إلى أنّ اجتماع الرياض يهدف إلى تقريب وجهات النظر بين أطراف المعارضة السورية، حول أغلب قضايا التفاوض مع النظام السوري، بالإضافة إلى إمكانية بحث توحيد وفد المعارضة، الذي يتولى مهمة التفاوض في جنيف.
ودعا مبعوث الامم المتحدة الخاص لسوريا ستيفان دي ميستورا المعارضة الى توحيد وفدها، لوضع استراتيجية تفاوض أكثر براغماتية، بعدما رعى 7 جولات من المحادثات التي لم تحقق نجاحاً، وشكّل مصير رئيس النظام السوري عقبة أساسية فيها. 
وكانت الهيئة العليا قد شكلت في وقت سابق من شهر آب الجاري، لجنة للحوار والتواصل مع منصتي القاهرة وموسكو، ضمت كلاً من جورج صبرا، أحمد العسراوي، محمد حجازي، رياض نعسان آغا، عبد الحكيم بشار، حسن إبراهيم، محمد عبد القادر مصطفى.
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق