في اللاذقية..يعلق المشاعر على رقبته لإرضاء حبيبته

في اللاذقية..يعلق المشاعر على رقبته لإرضاء حبيبته
مهارات حياة | 03 أغسطس 2017
في وسط أجواء الحرب السورية، ظهرت في اللاذقية طريقة جديدة وغريبة في التعبير عن الحب. 

حيث تداولت مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لشاب وهو يتجول في ساحة الشيخ ضاهر باللاذقية، حاملاً لوحة كبيرة على صدره يعبر فيها عن حبه لمحبوبته.
 
وكتب الشاب بحسب ما أظهرت الصور والتي أثارت ردود فعل متفاوتة "والله لحطك جوات عيوني صونك واحميكي كل العمر غنوة بحبك يا كل الدني."
 
وفي التفاصيل أفادت إحدى الصفحات أن الشاب برر ما قام به؛ بأنه بعدما نشأ خلاف بينه وبين خطيبته التي تركته، ما كان منه إلا أن يقوم بهذا العمل الذي وعدها به منذ زمن في حال نشأ خلاف بينهما ليعبر لها عن حبه أمام الجميع لتثق بحبه لها ولتعود له.

تصرف الشاب اللاذقاني لاقاه موجة من الآراء المؤيدة والمعارضة لما قام به، حيث اعتبره معظم الشبان مخلاً برجولته وشخصيته، بينما اعتبرها البعض الآخر موضة جديدة انتشرت في اللاذقية خلال الفترة الماضية.
 
في حين وافقت الفتيات بشكل لافت على تصرف الشاب، وأكدن أن "تصرفه رومانسي وعفوي، ويدل على مدى حبه لمحبوبته، وهاجمت أيضاً بعض الفتيات شبان اعتبروا أن تصرف الشاب مهين لرجولته."
 
وليست هذه المرة الأولى التي يعبّر فيها أحد سكان مدينة اللاذقية عن حبه لمحبوبته بهذه الطريقة أو بطرق مشابهة.
 
حيث تداولت مواقع التواصل الاجتماعي في شهر شباط الماضي، صورة لإعلان طرقي كبير، في مدينة اللاذقية قام بوضعه شاب يدعى نور الدين، كتب بداخله إهداء إلى محبوبته ديانا في عيد ميلادها.
 
ووجد حينها عدد كبير من الناشطات على الانترنت أنها حركة جميلة، وجديدة، ومليئة بالحب والرومانسية، بينما وجد بعضهن الآخر أن نشر إعلان طرقي للتعبير عن الحب فعل مبالغ فيه وغير حقيقي.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق