نائب ديمستورا: متفائلون للتوصل إلى تسوية سياسية في سوريا

نائب ديمستورا: متفائلون للتوصل إلى تسوية سياسية في سوريا
سياسي | 30 يوليو 2017
 
قال رمزي عز الدين نائب المبعوث الأممي إلى سوريا أنه عرض على اجتماع مجلس الجامعة العربية في القاهرة تطورات الملف السوري منذ شهر آذار الماضي، وسمع تصورات الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط حول خطة التسوية، وطبيعة المفاوضات المقبلة في جنيف في أيلول المقبل.
 
وأكد رمزي في حديث لـ"صحيفة الشرق الأوسط" في القاهرة، على أهمية الحفاظ على وحدة وسلامة الأراضي السورية وتوضيح المخاوف التي تتحدث عن التقسيم، مع إقامة مناطق تخفيف التوتر.

كما تطرق إلى المبادئ التي طرحها المبعوث الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا التي تحدد شكل الدولة.

إقرأ أيضاً: ماخوس: الحل في سوريا بات رهينة المصالح الدولية
 
وأضاف: في حال الاتفاق الكامل على هذه المبادئ من النظام والمعارضة، ستشكل بداية لبناء الثقة والأمل في التوصل إلى تسوية سياسية، كما أشاد رمزي بالدور الروسى في توحيد منصات المعارضة الثلاث؛ موسكو والرياض والقاهرة.
 
وتابع: في تقديرنا أن الصورة العامة بها بعض المؤشرات الإيجابية، سواء المستوى الميداني والمناطق التي تسيطر عليها المجموعات، والتوصل إلى اتفاقات في مناطق خفض التوتر.
 
سياسياً أشار رمزي إلى بعض المؤشرات الإيجابية في نشاط الدور الفرنسي، وكذلك استمرار روسيا في بذل جهود كبيرة لتحقيق التقارب بين منصات القاهرة والرياض وموسكو واتخاذ مواقف متطابقة على قضايا أساسية مثل المبادئ التي تحكم مستقبل سوريا، والبرنامج الزمني، وعملية صياغة الدستور.
 
وقال إنه يأمل في إحداث نقلة جديدة في مفاوضات جنيف «فيما يتعلق بالمبادئ التي تحكم مستقبل سوريا، خصوصا أن هناك تقدما فعليا، ولكن نأمل في المزيد.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق