النظام السوري يمنح تسهيلات للشركات الروسية في معرض دمشق الدولي

 النظام السوري يمنح تسهيلات للشركات الروسية في معرض دمشق الدولي
اقتصادي | 30 يوليو 2017

 أعلن وزير الاقتصاد في حكومة النظام السوري سامر الخليل عن وجود تسهيلات للشركات الروسية المشاركة في معرض دمشق الدولي في نسخته التاسعة والخمسين.

وأوضح الخليل إن التسهيلات المقدمة للروس تختلف كثيرًا عن تلك الممنوحة للشركات الأوروبية الراغبة بالمشاركة لافتاً إلى أن بعض الدول الأوروبية تحاول اتخاذ خطوة إيجابية من خلال مشاركتها، وبت عقود استثمار لكسر الحصار الاقتصادي المفروض على سوريا .

وبدأت الدورة الأولى لمعرض دمشق الدولي في عام 1954 وتوقف بعد عام على اندلاع الثورة السورية بسبب دواعي أمنية. 

وأعلن النظام  السوري عن إعادة انطلاق الدورة 59 منه، في 17 آب المقبل، في محاولة للإيحاء بأن الأوضاع الأمنية باتت مستقرة في دمشق وضواحيها.

وكانت روسيا قد أعلنت على لسان الملحق التجاري لسفارتها بدمشق ايغر ماتييف عن مشاركة عشر شركات روسية في المعرض.

وقال ماتييف إن الشركات تغطي مجالات مختلفة "زراعية وكهربائية وتقانية ونفطية" وغيرها.

وأضاف أن روسيا تستعد لإرسال وفد تجاري رفيع المستوى، لإجراء مفاوضات تجارية واستثمارية مع النظام خلال فترة المعرض.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق