دمشق.. أين وصل تنفيذ منطقة "خلف الرازي"؟

دمشق.. أين وصل تنفيذ منطقة "خلف الرازي"؟
أخبار | 23 يوليو 2017
أعلن مسؤول في النظام السوري أن من المتوقع إنها المرحلة الأولى من إعادة بناء منطقة "خلف الرازي" بدمشق، أن من المتوقع إنهاء المرحلة الأولى من المشروع نهاية العام الجاري، وأخلى النظام السوري تلك المنطقة من مالكيها منذ نحو 3 أعوام، على أن يحصل المالكون على أسهم في المنطقة.

وأكد مدير تنفيذ المرسوم التشريعي 66 لإعادة بناء منطقة خلف الرازي جمال يوسف، اليوم الأحد، أن المديرية تواصل تنفيذ البنى التحتية بالمنطقة التنظيمية الاولى حيث من المتوقع إنجاز هذه المرحلة نهاية العام الجاري كما تم توزيع المقاسم للمواطنين وبدأ بعضهم بالتقدم للحصول على تراخيص البناء، وفق وكالة (سانا).

وأضاف يوسف أن "إجمالي عدد المحاضر في المنطقة التنظيمية الأولى يبلغ 232 مقسماً برجياً منها 165 للمواطنين و67 مرفقاً خدمياً للمحافظة ستبنيها شركة دمشق الشام القابضة المعنية بإدارة أملاك المحافظة".

إقرأ أيضاً.. البنتاغون: الأسد لم يستخدم الكيماوي بعد ضرب الشعيرات

وكان رئيس النظام السوري بشار الأسد أصدر عام 2012 المرسوم التشريعي (66) القاضي بإحداث منطقتين تنظيميتين في مدينة دمشق الأولى في منطقة جنوب شرق المزة من المنطقتين العقاريتين مزة – كفرسوسة (وتعرف محلياً بخلف مشفى الرازي)، والثانية جنوب المتحلق الجنوبي وتضم المناطق العقارية مزة – كفرسوسة – قنوات -بساتين داريا – القدم.

وتخوَّف ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي من مآرب للنظام السوري عبر تنفيذ المنطقتين التنظيميتين بدمشق، وإخراج عدد من السكان الأصليين منهما، إذ أشاروا إلى أن الخطوة تهدف لخلق سوار أمني يفصل دمشق عن مناطق خرجت منها مظاهرات مناهضة للنظام في مقدمتها داريا، وكذلك عزم النظام خلق تغيير ديمغرافي طائفي في دمشق.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق