مسؤول تركي سابق: أمام الأكراد فرصة للتطبيع مع أنقرة

مسؤول تركي سابق: أمام الأكراد فرصة للتطبيع مع أنقرة
أخبار | 19 يوليو 2017
قال رئيس الاستخبارات العسكرية التركية السابق، اسماعيل حقي بيكين، إن هناك فرصة أمام وحدات حماية الشعب الكردية للتطبيع مع تركيا، لافتاً إلى أن الحرب في سوريا ستتواصل، وتوقَّع تقسيم سوريا إلى أقاليم.

وأوضح بيكين، في تصريحات لصحيفة ديلي صباح التركية، نشرتها اليوم الأربعاء، أن "من الممكن حدوث عملية تطبيع بين تركيا ووحدات حماية الشعب في حال تخلَّت الأخيرة عن نيتها في إقامة دولة كردية شمال سوريا، وإلا فستبقى في حالة من العزلة".

إقرا أيضاً: إدلب.. تجدد الاشتباكات بين "تحرير الشام" و"أحرار الشام"

وحول عفرين، لفت بيكين، إلى أن "حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، ووحدات حماية الشعب تُطالب بالحماية ضد تركيا، مُقابل قتالها في سوريا، إلا أن أمريكا، وروسيا لن تعدهم بأي شيء خلال المرحلة الراهنة، وتركيا تدرس خطواتها بشأن عفرين وتأخذ وقتها في ذلك".

وهدد مسؤولون أتراك بطرد مقاتلي "وحدات حماية الشعب" الكردية من عفرين شمال حلب التي تحاذي الحدود التركية.

قد يهمك: هدنة جديدة في سوريا.. و"قوات فصل" روسية تصل إلى درعا

ورداً على سؤال فيما إذا اقتربت نهاية الحرب بسوريا، قال النسؤول التركي السابق، "لا أعتقد أن هذه هي النهاية، طالما أن التنافس بين أمريكا وروسيا مع إسرائيل وإيران ما زال قائماً، وهناك العديد من السيناريوهات المتوقعة حول سوريا، أحدها تقسيم البلاد إلى كانتونات".

وتعد تركيا إحدى الدول الضامنة لوقف إطلاق النار في سوريا وكذلك تشارك في إقامة مناطق خفض تصعيد في سوريا، كما ساند الجيش التركي فصائل معارضة للسيطرة على مناطق شمال سوريا.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق