الرقة: عشرات الآلاف محاصرون.. وجيش النظام السوري يتقدم

الرقة: عشرات الآلاف محاصرون.. وجيش النظام السوري يتقدم
الأخبار العاجلة | 18 يوليو 2017
تقدمت "قوات سوريا الديمقراطية" في الرقة، معقل تنظيم "داعش" الرئيس في سوريا، بالتزامن مع سيطرة جيش النظام السوري على مزيد من حقول النفط والقرى بريف الرقة، فيما لا يزال عشرات آلاف المدنيين محاصرين في المدينة.

وذكرت وكالة (ا ف ب) أن "قوات سوريا الديمقراطية" حققت تقدماً في الأحياء الغربية لمدينة الرقة، وسط تصاعد حدة الاشتباكات والمعارك ضد مقاتلي "داعش".

ويدعم التحالف الدولي "قوات سوريا الديمقراطية" المكونة من جماعات أبرزها وحدات حماية الشعب الكردية، إضافة إلى "قوات النخبة العربية".

وفي سياق متصل، أعلنت قيادة جيش النظام السوري في بيان لها، أنه تم السيطرة على حقول نفط الوهاب والفهد ودبيسان والقصير وأبو القطط وأبو قطاش النفطية، وعدة قرى أخرى في منطقة الصحراء الواقعة في جنوب غرب الرقة.

إقرا أيضاً.. موسكو: مناطق خفض التصعيد في سوريا تراعي مصلحة إسرائيل

وحول الوضع الإنساني في الرقة، أعلنت الأمم المتحدة أن ما يقارب الـ 50 ألف مدني لا يزالون محاصرين في الرقة مقارنة بـ 100 شخص كانوا محاصرين في الرقة نهاية حزيران الماضي.

وتمكنت "قوات سوريا الديمقراطية" من نقل آلاف المدنيين الذين كانوا محاصرين في أحياء بالرقة إلى مناطق آمنة، كما فرَّ الآلاف من الرقة نحو مناطق خارجة عن سيطرة التنظيم.

قد يهمك: أكثر من 330 ألف قتيل في سوريا منذ آذار 2011

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن "قوات سوريا الديمقراطية" باتت تسيطر على نحو 35% من مساحة الرقة.

وتراجع نفوذ تنظيم "داعش" في سوريا والعراق بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة، حيث طرد التنظيم من الموصل التي تعد أهم معاقله في العراق، فيما لا يزال يسيطر على مناطق متفرقة من العراق، فضلاً عن مناطق في دير الزور والرقة وجنوب دمشق ودرعا وريف حمص الشرقي.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق