خاص روزنة: تفاصيل مشاركة فصائل معارضة في عميلة "سيف الفرات"

خاص روزنة: تفاصيل مشاركة فصائل معارضة في عميلة "سيف الفرات"
الأخبار العاجلة | 06 يوليو 2017
أكدت مصادر عسكرية من داخل قوات "درع الفرات"،اليوم الخميس، أن فصائل المعارضة ستشارك وبدعم من القوات المسلحة التركية لعملية أطلق عليها اسم "سيف الفرات" التي تهدف لاستعادة المناطق التي سيطرت عليها قوات سوريا الديمقراطية قبل نحو عام.

 وقال مصطفى سيجري، رئيس المكتب السياسي للواء المعتصم، في تصريح خاص لـ روزنة، إن "فصائل الجيش الحر ستقوم بالأعمال القتالية، و تنفيذ الهجوم على مناطق قوات سوريا الديمقراطية، وسيقتصر ودور القوات الخاصة التركية على الدعم اللوجستي والقصف المدفعي وسلاح الجو".

 مشيراً الى أن "هناك توافق بين قيادات المعارضة على استعادة المناطق العربية التي سيطرت عليها قوات سوريا الديمقراطية".

 ونوّه "سيجري" أن "فصائل المعارضة تجري استعداداتها للمعركة المرتقبة، لكن لم يحدد متى ستبدأ حتى الآن". 

إقرأ أيضاً: تركيا: 7 آلاف مقاتل يستعدون لعملية "سيف الفرات" شمال سوريا

وأكد مصدر عسكري معارض، رفض الكشف عن اسمه، لـ "روزنة"، أنه "من المنتظر أن تبدأ العمليات من غرب اعزاز في كل من بلدة عين دقنة ومطار منغ العسكري في ريف حلب الشمالي، لتستمر وصولاً إلى كل من مدن تل رفعت وعفرين في ريف حلب".

 مضيفاً أن "عملية سيف الفرات تهدف بالدرجة الاولى الى عودة اكثر من 300 الف مدني لقراهم، بعدما تم تهجيرهم من قبل سوريا الديمقراطية بدعم جوي روسي". 

قد يهمك: هل يتسلم النظام السوري مفاتيح مدينة عفرين؟

وخلال اليومين الماضيين، استهدفت المدفعية التركية مواقع "وحدات حماية الشعب الكردية" في جبل برصايا والشيخ عيسى ومرعناز وتل رفعت وسد الشهباء، شرقي عفرين في ريف حلب الشمالي الغربي، وذلك على وقع دخول تعزيزات عسكرية تركية جديدة تمركزت جنوبي وغربي إعزاز، شملت مدرعات ودبابات، وعربات عسكرية ثقيلة. 

ووفق ما تتداوله وسائل الإعلام التركية، فإن أنقرة حشدت سبعة آلاف من القوات التركية الخاصة على الحدود، مع إعطاء الأوامر لكل من القوات التركية وقوات المعارضة بالجهوزية التامة.
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق