زعيمة اليسار الألماني: الأسد ديكتاتور ودور السعودية في سوريا بائس

زعيمة اليسار الألماني: الأسد ديكتاتور ودور السعودية في سوريا بائس
الأخبار العاجلة | 01 يوليو 2017
قالت رئيسة حزب اليسار الألماني سارة فاغنكنشت أن بشار الأسد ديكتاتور يضطهد شعبه ومسؤول عن جرائم حرب في بلاده، لكن لاتوجد مبررات لمحاربة الأنظمة التي نخاصمها فلن تساهم الحروب في النهاية في دعم الديمقراطية على الأرض.

وأضافت فاغنكنشت في مقابلة مع قناة دويتشة فيلة الألمانية أنه إذا كان البديل عن الأسد هو تحقيق الديمقراطية في سوريا فالجميع يرحب بذلك ولكن لابد أن يريد الشعب هناك الديمقراطية.

وعبرت فاغنكنشت عن قبولها إشراك الأسد في مفاوضات السلام بسوريا "لأنه هو الرئيس الحالي"، مشيرة إلى ضرورة التوصل إلى اتفاق أميركي روسي لإجلاس كافة الاطراف على طاولة المفاوضات ومنها السعودية وتركيا.
    
وتطرقت السياسية الألمانية إلى الدور الذي تلعبه السعودية في سوريا واصفة إياه بالبائس حيث أن "السعودية ليست طرفا في الحرب هناك فحسب بل ثبت أنها تدعم جماعات إسلامية متطرفة وجماعات إسلاموية إرهابية في سوريا، حيث تمولها وتمدها بالسلاح" على حد وصفها.

أقرأ أيضاً: النظام يقرر بيع مبنى سفارته السابقة في بون الألمانية، والسعر ..

وعن موقفها من مشاركة ألمانيا في الحرب على داعش قالت أنه يتوجب عل الجيش الألماني الانسحاب من المشاركة في هذه الحرب، مضيفة أنه "من الخداع أن نقول، أننا نشن الحرب على الإرهاب، وفي الوقت نفسه نتعاون مع من يدعم الإرهاب علناً ونصدر له الأسلحة أيضاً" حسب وصفها.

وعن سياسة اللجوء التي تتبعها المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أكدت فاغنكنشت على موقفها أنه ليس بمقدور ألمانيا استيعاب عدد غير محدود من اللاجئين متهمة ميركل باتخاذ قرارات أحادية الجانب أدت لنفور باقي الدول الاوروبية منها.

وتشهد ألمانيا انتخابات برلمانية في أيلول سبتمبر المقبل، ويختلف نظام الانتخاب الألماني عن نظيره الأمريكي والبريطاني والسويسري حيث يمنح كل ناخب صوتين، الأول للمرشح المباشر والثاني للحزب.

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق