واشنطن: دحر داعش اسرع من المتوقع..وايران أساس المشكلة

واشنطن: دحر داعش اسرع من المتوقع..وايران أساس المشكلة
الأخبار العاجلة | 29 يونيو 2017
 قالت المندوبة الدائمة للولايات المتحدة في الأمم المتحدة، نيكي هايلي، أن إجلاء تنظيم داعش الإرهابي عن سوريا يجري أسرع مما كنا نتوقع.
 
وتحدثت الديبلوماسية الامريكية عن تصورها للدور الأمريكي في سوريا بعد طرد تنظيم داعش الإرهابي منها، خلال جلسة استماع أمام لجنة العلاقات الدولية في الكونغرس الأمريكي أمس: أن تأثير إيران في سوريا هو أساس المشكلة؛ فهي تدعم الأسد بشكل كامل؛ وروسيا تدعم إيران كذلك.
 
وأضافت أن الولايات المتحدة تعمل على الفصل ما بين روسيا وإيران مؤكدة أن ذلك ما يجب تحقيقه.
 
فيما تطرقت هايلي إلى مستقبل رئيس النظام السوري (الأسد) بقولها "أن سوريا القادرة على الاستمرار لن تكون مع الأسد وأن رأس السلطة في سوريا لن يكون مكانه؛ على حد زعمها.
 
وشددت هايلي أنه من الضروري العمل على عدم تعرض سوريا لإرهابيين آخرين بعد طرد داعش منها.
 
وفي مقابلة سابقة مع قناة "ABC" الأمريكية خلال شهر ابريل الماضي والتي صرحت هايلي من خلالها أن "إزاحة الأسد" لم تعد أولوية بالنسبة لواشنطن.

وردت هايلي على السؤال قائلة: "الأسد دائما أولوية، هو مجرم حرب وقد فعل أشياء فظيعة ضد شعبه واستخدم السلاح الكيميائي ضده ولا يزال يمثل عقبة للسلام في سوريا والإدارة الأمريكية بهذا بقوة".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق