لهذه الأسباب طُلب من قطر قطع العلاقات مع إيران

لهذه الأسباب طُلب من قطر قطع العلاقات مع إيران
أخبار | 29 يونيو 2017
تتمثّل العلاقات القطريّة الإيرانية في مجالاتٍ عدّة علّ أهمها الجوانب السياسيّة والاقتصاديّة والعسكريّة. 

سياسيّاً، لا يمكن وصف علاقات البلدين بالمتينة، إلا أنّها لم تبلغ حدّ الخصام يوماً على طول عمر إيران الخمينيّة، بخلاف الدّول الخليجيّة والعربيّة الأخرى، التي مرّت علاقاتها بإيران بمنعطفاتٍ شديدة الحرج، وصلت حيناً إلى الحروب، كما حدث مع العراق، الذي ساندته قطر في هذه الحرب أسوةً بباقي دول الخليج.

الدوحة أول من صالح طهران خليجياً

وقعت قطر على البيانات الخليجيّة التي تؤكّد إماراتيّة الجزر الثلاث المُتنازع عليها مع إيران، وسبق أن سحبت سفيرها في طهران للتشاور عقب اقتحام السفارة السعوديّة في طهران على خلفيّة مقتل رجل الدّين السّعودي الشيعي "نمر النّمر" أسوةً بدولٍ خليجية أُخرى.

وكانت الدوحة أولى العواصم الخليجيّة التي أنهت حالة المُقاطعة الشّاملة مع إيران بعد حرب الخليج الأولى، تمثل ذلك بزيارة الرئيس الإيراني الأسبق محمد خاتمي للدوحة في أيّار 2009، ومن ثمّ الزّيارة التي قام بها أمير قطر حمد بن خليفة آل ثاني إلى طهران عام 2010، لتكون أولى الزيارات لحاكمٍ خليجي إلى إيران بعد قطيعةٍ استمرت عشرين عاماً، طالب خلالها بإشراك إيران في مهمّات حفظ الأمن في المنطقة باعتبارها من أكبر دول المنطقة وأقواها.

اقرأ أيضاً: أوَّل تعليق للنظام السوري بشأن أزمة قطر

وعلى نفس الصعيد، تحسب إيران لقطر أنّها الدّولة الوحيدة بين 15 عضواً في مجلس الأمن كانت قد صوّتت في العام 2006 ضدّ قرار المجلس رقم 1696 حول الملف النّووي الإيراني، كما أنها دعت "أحمدي نجاد" إلى القمّة الخليجيّة التي استضافتها عام 2007 كضيف شرف، كما لا تنسى قطر مساندة إيران لها في الخلاف الحدودي مع السّعودية على منطقة "الخفوس" عام 1992.

كما حدث تقاربٌ إيراني قطري عقب حرب تموز 2006 في لبنان، حيث اصطف الإعلام القطري متمثّلاً بقناة "الجزيرة" إلى جانب الحزب المدعوم إيرانيّاً، بوصفه قوّةً مُقاوِمة، بالإضافة الى الدعم المشترك لحركة حماس الفلسطينية.

وفي نقطة تحولية في مسار العلاقات السياسية بين البلدين، وقعت قطر في 2016 على البيان الخليجي الذي اعتبر "حزب الله" منظّمةً إرهابيّة، سيّما بعد تدهور علاقة قطر بالحزب على خلفيّة انخراطه في الحرب السوريّة.

اقتصادياً.. يتشارك البلدان حقل الغاز الأكبر عالمياً

 يتشارك البلدان حقل "غاز الشمال" المعروف بـ"فارس الجنوبي" في إيران، وهو الحقل المُكتشف عام 1971، والذي شُرع بتطويره عام 1989، وهو حقل الغاز الطبيعي الأكبر في العالم. والذي يضمُّ 50.97 ترليون متر مكعّب، وتبلغ مساحته نحو 9,700 كيلومتراً مربّعاً، وتبلغ الحصة القطرية منه قرابة الثلثين.

ويجمعُ البلدين منذ العام 1991 اتفاقيات عدة في مجالات النّقل الجّوي والتعاون التقني والعلمي، فضلاً عن مثيلاتهنّ في المجالين الثقافي والتعليمي، وكذلك مشروع استجرار المياه من نهر "كارون" الإيراني إلى قطر، والذي تعوّل قطر على تنفيذه مستقبلاً.

وتشير تقارير اقتصادية إلى أنّ حجمَ التّبادل التجاري بين الدوحة وطهران وصل لـ300 مليون دولار أمريكي، والذي وصفه مؤخّراً رئيس الوزراء السّابق "حمد بن جاسم" بأنّه لا يتخطّى نسبة الـ1% إذا ما نُسب إلى العلاقات التّجاريّة التي تجمع باقي الدّول الخليجيّة بإيران.

الاتفاقيات العسكرية

في العام 2010 وُقّعت اتّفاقية بين الجانبين تجيز دخول القوّات الإيرانية إلى قطر، وكذلك أرسلت قطر قوات من "درع الجّزيرة" منتصف عام 2011 إلى البحرين عقب الاحتجاجات التي تؤيّد مطالبها إيران.

و من الاتفاقيات المهمة بين البلدين في عام 2015 اتفاقية تعاون لـ"حماية الحدود المشتركة"، كما وقّع البلدان في شهر تشرين الأول من نفس العام اتفاقا أمنيّاً عسكريّاً تحت مسمى "مكافحة الإرهاب والتّصدي للعناصر المُخلّة بالأمن" في المنطقة.

قد يهمك.. السعودية ومصر والإمارات والبحرين تقطع علاقاتها مع قطر

و مع تطور الأزمة الخليجية، تمثلت إحدى المطالب الرئيسية المرسلة من المملكة العربية السعودية والبحرين ودولة الإمارات قطع العلاقات القطرية الإيرانية.

يشار إلى أن الدول الثلاث، أعلنت في الخامس من شهر حزيران الجاري قطع علاقاتها الدبلوماسية مع دولة قطر وإغلاق المنافذ البحرية والبرية والجوية، منها وإليها ومنع دخول أو عبور القطريين إلى المملكة لأسباب أمنية.

وبحسب "الاسوشيتد برس"، فإن المملكة اتخذت القرار "انطلاقاً من ممارسة حقوقها السيادية التى كفلها القانون الدولي وحماية لأمنها الوطني من مخاطر الإرهاب والتطرف".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق