وفاة مصطفى طلاس تخلق جدل بين السوريين

وفاة مصطفى طلاس تخلق جدل بين السوريين
أخبار | 28 يونيو 2017
 اثارت وفاة وزير الدفاع السوري الأسبق مصطفى طلاس موجة واسعة من ردود فعل مختلفة بين السوريين.

وبين من طوى صفحة تاريخه الطويل المشارك للنظام السوري كركن أساسي فيه وهو الذي يعتبر من دائرة الحرس القديم ممن أوصل بشار الأسد الى سدة الحكم بالتوريث، فاختاروا أن يذهبوا بتعزيتهم المباشرة لعائلة طلاس او أن يفردوا سطوراً خاصة لرثائه.

وبين من رفض أي تبييض لصفحة تاريخه المساند لانتهاكات ارتكبت بحق السوريين، واعتباره شريكاً اصيلاً في إجرام واستبداد وفساد استفحل بالجسد السوري لأكثر من أربعين عام، لن تذهب ولن تنسى بموته.
 
سمير العيطة "معارض سياسي مقيم في باريس" افرد على صفحته الشخصية بشبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك منشوراً بالتعزية لعائلة طلاس وللجيش السوري معتبراً طلاس رجل خدم بلده ودولته وجيشه ورفض أن يشارك في القمع أو في التبعية. على حسب تعبير العيطة.

 
{@@image:2@@}

وكتب "ملهم الدروبي" القيادي في جماعة الإخوان المسلمين تعليقاً على خبر وفاة طلاس سريرياً الأسبوع الفائت " بما أن فراس طلاس وعدني ب ٩٢٠ مليون دولار إذا قدمت العزاء بالهالك أبيه، ومناف طلاس أيضاً وضعني مرشحاً لرئيس وزرائه فهو رئيس سورية القادم بلا منازع، لكنه اشترط أن أسكت عن جرائم أبيه، ولذلك لابد أن أنافق لهما حسب تفسير بعض عباقرة الفيسبوك، فليسامحني شهداء تدمر فلا يمكنني أن أصمد أمام هذا الإغراء مهما غلت منهم الدماء.
والله الذي رفع السماء بغير عمد لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في شمالي ما حدت عن عقيدتي ودعوتي قيد أنملة، ولا بعت قطرة دم من دماء إخواني الشهداء في تدمر وغير تدمر بكل ما نهبه مصطفى طلاس من سورية."

فيما تواردت تعليقات عدة على صفحات فراس طلاس "الابن الأكبر لطلاس الأب" عزّت وواست وطلبت لروح مصطفى طلاس الرحمة وترجت من ربها أن يسكن روح الجنرال "الجنة"

فالسفير السوري السابق في لندن "سامي خيمي" والذي فضل الابتعاد عن عمله الدبلوماسي مع خارجية النظام والصمت منفرداً إضافة إلى مشاركته مؤخراً في أنشطة لتجمعات سياسية معارضة، كتب لفراس " إنا لله وإنا إليه راجعون.رحمه الله وجعل الجنة مثواه."
 
{@@image:4@@}

بينما كتب "النقيب المنشق وائل الخطيب" وهو قائد كتيبة مسلحة تعمل في الريف الشمالي لحمص " رحمه الله واسكنه فسيح جناته، و الهمكم الله الصبر والسلوان، و البقية بحياتكم ومنزلي مفتوح للأهل والجيران لتقديم العزاء برمزنا ابو فراس" !

فيما علق وزير الثقافة السوري الأسبق والمتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات "المعارضة" حالياً بقوله " أقدم لك وللأخ مناف وللأسرة جميعا، أحر التعازي بوفاة والدكم، إنا لله وإنا إليه راجعون."
 
{@@image:3@@}

وكتب "عدنان عبد الرزاق" صحفي سوري -على صفحته الشخصية منشوراً (حذفه لاحقاً من غير إبداء أي توضيح لذلك) مهاجماً من يستهجن تعزيته بوفاة مصطفى طلاس بعبارات غير لائقة ثم اتبعه بمنشور آخر قال في جزء منه " اختلف معي حقك ولكن تعلم يا ابني ثقافة الاختلاف واحترام الآراء وعدم فرض قناعاتك بعلو الصوت وصوت الرصاص."

وتوفي وزير الدفاع السوري الأسبق مصطفى طلاس صباح اليوم الثلاثاء في مشفى ديكارت بالعاصمة الفرنسية باريس عن عمر ناهز 85 عام.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق