نائب في برلمان النظام يصرخ بوجه رئيسته

نائب في برلمان النظام يصرخ بوجه رئيسته
الأخبار العاجلة | 21 يونيو 2017
 وجهت رئيسة برلمان النظام "هدية عباس" عقوبة التنبيه بحق النائب مجيب الدندن وشطب كلامه من محضر الجلسة يوم أمس بعد تصويت بالأكثرية من نواب المجلس.

وقال "موقع صاحبة الجلالة" أن النائب الدندن عاود تكرار تصرفه للمرة الثانية منذ بدء دورات البرلمان في مغادرة قبة البرلمان غاضباً دون اذن مسبق ضارباً الباب وراءه.

وبينت مصادر "صاحبة الجلالة" أن سبب ما حصل يعود لأثناء مناقشة النواب المادة /89/ من النظام الداخلي الجديد والمتعلقة بـعلنية الجلسات ومن الذين يجوز لهم طلب عقد الجلسة بصورة سرية للبحث في شؤون معينة" وهم "رئيس المجلس أو عشرة أعضاء على الأقل أو رئيس مجلس الوزراء".

وأضافت المصادر أن الدندن طلب الحديث مقاطعاً رئيسة البرلمان التي بدورها لم تسمح له بالحديث، فبدأ النائب بالصراخ معترضاً على مناقشة المادة على اعتبار أن نص المادة غير صحيح ولا سيما ما يتعلق بمن يجوز لهم طل عقد الجلسة بصورة سرية؛ ليخرج من القاعة محتجاً على ما جاء في النقاشات.

من جانبها علقت "هدية عباس" على ما حصل بأن تصرف الدندن غير لائق معترضة على مغادرته قبة البرلمان من دون ان تسمح له بذلك مضيفةً ان هذا ما لا يمكن أن تسمح به لأي أحد تحت القبة.

وأشارت إلى أن "الدندن تصرف قبل ذلك أيضاً بطريقة غير لائقة وتمت الكتابة حول هذا الموضوع واعتبر الأمر نقطة على رئيسة المجلس عندما غادر القاعة ضاربا الباب وراءه بعنف أمام الحكومة" وخاطبت أعضاء البرلمان بالقول .."عندما نحترمكم يا زملاء فهذا لا يعني أن تتم الإساءة إلى مقام الرئاسة والأعضاء وبالطبع هذا الكلام موجه له".

وكان النائب الدندن دخل في مشادة كلامية مع رئيسة البرلمان في العاشر من نيسان الماضي بحضور رئيس وأعضاء حكومة النظام بعد تأكيده أن "وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عبد الله الغربي ارتكب مخالفة دستورية وقانونية" ثم غادر قاعة البرلمان ضاربا الباب وراءه بعنف فما كان من "عباس" عقب خروجه بهذه الطريقة إلى التأكيد على أنها ستتخذ "الاجراءات بحق من كل يخالف النظام الداخلي للبرلمان".
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق