عنتاب.. "جامع كرتون" سوري يلقى حتفه طعناً بسكين

عنتاب.. "جامع كرتون" سوري يلقى حتفه طعناً بسكين
أخبار | 21 يونيو 2017
فقد شاب سوري يعمل في جمع الورق والكرتون المستعمل من شوارع مدينة غازي عنتاب جنوبي تركيا، حياته بعد تلقيه طعنات سكين في القلب من قبل سوري آخر، أمس الثلاثاء.

وأفادت وسائل إعلام تركية، من بينها "Gaziantep Mega Haber" بأن الشاب يدعى عبد الرحمن خلف (24 عاماً)، وأصيب بثلاث طعنات في صدره نقل على إثرها إلى المستشفى، لكن جهود الأطباء لم تتمكن من إنقاذ حياته بسبب فقدانه كمية كبيرة من الدماء.

اقرأ أيضاً: جمع الخردة.. مهنة جديدة في عنتاب!

وتحدثت وسائل الإعلام، عن أن الحادث حصل نتيجة خلاف بين جامعي "الكرتون المستعمل" في منطقة شاهين تبه، وأن شخصاً مجهول الهوية دخل في نقاش حاد وخلاف مع الضحية أمام حاوية لجمع الورق، ثم طعنه ولاذ بالفرار.



ونشر شخص يدعى "بشار أبو محمد"، صور الشاب الضحية على صفحته عبر "فيسبوك"، وكتب في وصفها "مقتل سوري على يد شاب سوري بمدينة غازي عنتاب بمنطقت قرطاش وأنا كنت شاهد وللأسف القاتل انهزم بسيارته سوزكي بيضاء اللون".

عنتاب..

وقامت الشرطة بتحويل الجثة إلى الطب الشرعي لتشريحها، وقالت إنها بدأت التحقيق للقبض على الجاني الذي لم تكشف هويته بعد.

وتعد منطقة كاراتاش (Karataş) من أكبر تجمعات السوريين في مدينة غازي عنتاب التركية، وشهدت افتتاح العديد من محال المواد الغذائية والمطاعم والمقاهي السورية.

ويقطن مدينة غازي عنتاب نحو 400 ألف سوري، العديد منهم استقروا في المدينة وفتحوا منشآت اقتصادية ومحال تجارية متوسطة وصغيرة، بينما لا يزال يعمل غالبيتهم لدى الأتراك بأجور زهيدة دون أن يمتلكوا حتى إذن عمل يمكنهم من حفظ حقوقهم.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق