موسكو تحذر طائرات التحالف من التحليق غربي الفرات

موسكو تحذر طائرات التحالف من التحليق غربي الفرات
الأخبار العاجلة | 20 يونيو 2017
حذَّرت موسكو، أمس الاثنين، من أنها ستعتبر أي طائرات للتحالف الدولي تحلق غربي نهر الفرات شرق سوريا أهدافاً محتمله لها، في حين اعتبرت الولايات المتحدة الأمريكية أن قوات التحالف تحتفظ بحق الدفاع عن النفس.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان صادر عنها، أنها "ستعتبر أي طائرات للتحالف الذي تحلق غربي نهر الفرات في سوريا أهدافا محتملة وترصدها بأنظمتها الصاروخية وطائراتها العسكرية".

وأضافت أنها "ستلغي على الفور اتفاقاً مع واشنطن بشأن السلامة الجوية في سوريا يستهدف منع التصادم والحوادث الخطيرة هناك".

إقرا أيضاً: أحرار الشام تنفي قبولها الانضمام إلى "الهدنة"

ويأتي التصعيد بين واشنطن وموسكو بعد أن أسقط التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة طائرة عسكرية تابعة للنظام السوري بريف الرقة، معللاً الحادثة بأن الطائرة قصفت مواقع قرب "قوات سوريا الديمقراطية" التي يدعمها التحالف.

وبعيد الحادثة دعا وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الولايات المتحدة إلى الكف عن أي أعمال أحادية في سوريا، كما اعتبر نائبه سيرغي ريابكوف أن إسقاط الطائرة "عملاً عدائياً وداعماً للإرهابيين"، على حد تعبيره.

قد يهمك.. فورد: الاكراد في سوريا سيدفعون ثمناً غالياً

وسبق أن قصف التحالف الدولي، خلال الأشهر القليلة الماضية، مواقع لمقاتلين تابعين لجيش النظام السوري بريف حمص الشرقي، موضحاً أن القصف جاء بعد اقتراب جيش النظام ومقاتلين موالين له من قاعدة التنف التي تنتشر فيها فصائل معارضة تدعمها الولايات المتحدة.

يذكر أن جيش النظام السوري قال إن المقاتلة التي تم إسقاطها كانت في مهمة لضرب مواقع لـ "داعش"، فيما أكدت "قوات سوريا الديمقراطية" أن المقاتلة كانت تقصف مواقع تابعة لها، لافتةً إلى أن جيش عمد إلى شن هجمات على مناطق تحت سيطرتها في ريف الرقة خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق