دي ميستورا يرجِّح استئناف مفاوضات جنيف في تموز المقبل

دي ميستورا يرجِّح استئناف مفاوضات جنيف في تموز المقبل
سياسي | 15 يونيو 2017
رجَّح المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا، استئناف المفاوضات بين النظام السوري والمعارضة في جنيف خلال شهر تموز المقبل بُعيد جولة استانة5، لافتاً إلى أن ذلك يعتمد على نجاح "مناطق خفض التصعيد" في سوريا.

وأوضح دي ميستورا في تصريحات صحفية مساء أمس الأربعاء، أن "هناك نية لعقد اجتماع في أستانة في وقت ما في أوائل تموز، قبيل عقد اجتماع مجموعة العشرين في هامبورغ، وربما قبيل أن نستأنف مفاوضات جنيف كذلك".

وأضاف أن "مفاوضات جنيف قد تجرى في تموز بعد رمضان، ولكن أيضاً بعدما نكون قد ساعدنا في وتأكدنا من نجاح عدم التصعيد فعلياً".

ومن المقرر أن تعقد اجتماعات (مجموعة العشرين) في يومي السابع والثامن من تموز المقبل، في حين ينتهي شهر رمضان يوم 24 حزيران الجاري.

إقرأ أيضاً: دير الزور تحت نيران النظام السوري وروسيا والتحالف

وأعلنت طهران الثلاثاء الماضي، أن موسكو ستستضيف في الأيام القليلة المقبلة، اجتماع خبراء يضم روسيا وتركيا إضافة إلى إيران، لتحديد موعد الجولة الخامسة من محادثات أستانة.

وكانت وزارة الخارجية في كازاخستان أعلنت الأسبوع الماضي عن تأجيل موعد محادثات أستانة5 بين النظام السوري والمعارضة المسلحة، التي كانت مقررة يومي الـ 12 و13 من حزيران الجاري.

وتم في الجولة السابقة من أستانة اتفاق الدول الضامنة لوقف إطلاق النار في سوريا (تركيا وروسيا وإيران) على إنشاء 4 مناطق "خفض تصعيد" في سوريا، ودخل الاتفاق حيِّز التنفيذ في الـ 6 من أيار الماضي.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق