انفجار سيارة في عفرين.. وعملية أمنية لـ"الأسايش" شمالي حلب

انفجار سيارة في عفرين.. وعملية أمنية لـ"الأسايش" شمالي حلب
أخبار | 25 مايو 2017

انفجرت، أمس الأربعاء، سيارة صغيرة كانت مركونة على طريق الجسر الجديد المؤدي لدوار (جنديرس) وسط مدينة عفرين شمال حلب، ما أدى إلى احتراق السيارة بالكامل وتضرر سيارات أخرى في محيطها.

وقالت قوات "الأسايش" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" في عفرين، إن الانفجار لم يكن مفتعلاً، وإنما نجم عن ماس كهربائي في السيارة أدى إلى انفجارها بعد اندلاع النيران فيها، دون وقوع إصابات بين المدنيين.

اقرأ أيضاً: فصائل معارضة تهاجم "الوحدات الكردية" قرب عفرين

في سياق آخر، وبالتعاون مع "جيش الثوار" نفذت قوات "الأسايش"، قبل أسبوعين، عملية أمنية كبيرة في بلدة مريمين وبعض القرى المجاورة لها في ريف عفرين الشرقي، نتج عنها "اعتقال مجموعات من الخلايا النائمة التابعة للنظام وفصائل المعارضة"، بحسب ما أفاد لروزنة "جيكر ممو" الناطق الرسمي للقوات الأمنية الكردية.

وذكر "جيكر ممو" ممو، أن "العملية شارك فيها نحو ألف عنصر من الأسايش، حيث قاموا بتطويق البلدة من كافة الجهات وفرضوا حظر التجوال على سكان البلدة".

وأكد ممو، أن "العملية تمت بناء على معلومات كانوا قد تلقوها عن وجود خلايا نائمة تتبع لفصائل معارضة (درع الفرات) وكذلك خلايا تتبع للنظام، وأسفرت عن اعتقال مجموعة من تلك الخلايا".

ونفى الناطق باسم القوات الكردية، الأنباء التي تحدثت عن توتر بين "وحدات حماية الشعب" و"جيش الثوار"، واصفاً "الجهات التي روجت لتلك الأخبار بمثيري الفتنة، نظراً لأن القوى الثورية ومنها جيش الثوار تقاتل في خندق واحد الفصائل الراديكالية في الريف الشمالي لحلب"، على حد قوله.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق