النظام السوري يلغي "الترفيق" في حلب

النظام السوري يلغي "الترفيق" في حلب
أخبار | 22 مايو 2017

أصدر رئيس اللجنة الأمنية والعسكرية التابعة للنظام السوري في مدينة حلب، اللواء زيد صالح، يوم الجمعة الماضي، قرارًا ألغى فيه العمل بنظام الترفيق الداخلي في مدينة حلب وخارجها.

وذكر القرار الذي صدر يوم الجمعة الماضي، أنه "بناء على التعليمات الشفهية الصادرة من مكتب الأمن الوطني فسيتم إلغاء العمل بنظام الترفيق للشاحنات المنقولة داخل حلب وخارجها، كما أنه سيتم محاسبة كل مخالف لهذا القرار".

ودعا "صالح" المسؤولين في حلب وأصحاب شركات الترفيق بالحضور إلى اللجنة العسكرية لتبليغهم بهذا القرار والالتزام به.

إقرأ أيضاً: مصدر مسؤول.. النظام السوري لن يسحب الجنسية من أحد.

وأكد رئيس غرفة صناعة حلب وعضو مجلس الشعب، فارس الشهابي، قال عبر صفحته في "فيس بوك"، إن "بشار الأسد، تدخل من أجل صالح الشعب والاقتصاد الوطني و يوقف العمل بالترفيق الحالي داخل حلب و خارجها".

 وشنّ الشهابي هجوماً عنيفاً على مسؤولي "الترفيق والتعفيش وأثرياء الحرب"، بحسب موقع "صاحبة الجلالة" الموالي للنظام، الذي نقل عن الشهابي قوله "نحن رفعنا هذا الموضوع للحكومة وعدتنا أنها ستعالجه قريباً".

واقترح الشهابي على حكومة النظام كحلٍّ مؤقتٍ لهذه المشكلة الكبيرة أن يتم إنشاء "شركات ترفيق مشتركة" تعمل بتكاليف منخفضة وبإشراف مباشر من الحكومة واتحادات الغرف، ما يعني أن يكون هذا القطّاع مؤمماً لصالح الخزينة.

و"الترفيق" يعني دفع أصحاب الشاحنات مبالغ مالية لعناصر الحاجز، بحجة مرافقتها من منطقة لأخرى، لحمايتها من التفتيش أو مصادرة البضائع من قبل الحواجز الأخرى.

 يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق