البنتاغون: ضربتنا في سوريا استهدفت قوة تقودها إيران

البنتاغون: ضربتنا في سوريا استهدفت قوة تقودها إيران
أخبار | 20 مايو 2017

أعلن وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس، أمس الجمعة، الجمعة أن قافلة المسلحين الموالين للنظام السوري التي استهدفتها طائرات التحالف الدولي داخل سوريا "تقودها إيران على الأرجح".

وقال ماتيس، في تصريحات نقلتها وكالة "رويترز"، "لقد استدعت الضرورة.. بحركة هجومية وبقدرة هجومية لما نعتقد أنها قوات موجهة من إيران، لا أعرف ما إذا كان هناك إيرانيون على الأرض، لكن القوات كانت موجهة من إيران".

اقرأ أيضاً.. ماتيس: أمريكا لن توسع دورها في الحرب السورية

وأضاف الوزير الأمريكي، أن "الضربة كانت دفاعية بطبيعتها.. القوات التي توجهها إيران دخلت المنطقة بالمخالفة لمشورة روسيا، لكن يبدو أن الروس حاولوا منعهم"، إلا أنه لم يتمكن من تأكيد ذلك.

وفي وقت سابق، الخميس، قصفت طائرات التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن قافلة موالية لجيش النظام السوري، بينما كانت متّجهة إلى موقع عسكري للتحالف قرب الحدود الأردنية.

وأكّد التحالف الدولي، في بيان، أنّ الضربة "وقعت داخل منطقة أقيمت شمال غرب موقع التنف العسكري، حيث تتولى قوات خاصة بريطانية وأمريكية تدريب قوات محلية تقاتل تنظيم (داعش) وتقديم المشورة لها".

وصرح رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية جوزيف دانفورد،  أنه تحدث مع نظيره الروسي في هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، حول ضربة التحالف في سوريا.

قد يهمك.. التحالف الدولي يقصف قوات موالية للنظام السوري قرب التنف

وتابع بالقول: "نحن استأنفنا الاتصالات مع روسيا ونجري الآن محادثات على جميع المستويات، لكي لا تتكرر مثل هذه الحوادث في المستقبل. وقد تعهدت بأن هذا لن يحدث مرة أخرى، إذا لم يكن هناك تهديد لقواتنا".

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، قد وصف الضربة بأنها "غير قانونية وغير شرعية، وتمثل انتهاكاً لسيادة الجمهورية العربية السورية" على حد قوله.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق