النظام يرسل تعزيزات بالقرب من الحدود العراقية

النظام يرسل تعزيزات بالقرب من الحدود العراقية
أخبار | 15 مايو 2017

ذكرت مصادر من المعارضة السورية، اليوم الاثنين، أن قوات النظام السوري وفصائل موالية لها قامت بتعزيز مواقعها على الحدود مع العراق والأردن، حيث أرسلت قوات لها إلى منطقة صحراوية.

وأوضحت المصادر ذاتها لـ وكالة "رويترز"، أن "معلومات المخابرات المتوافرة لديهم أظهرت تحرك مئات من الجنود السوريين وفصائل شيعية مدعومة من إيران بدبابات ومعدات ثقيلة إلى بلدة السبع بيار في منطقة صحراوية قليلة السكان، بالتزامن مع اقتراب قوات عسكرية مدعومة من الولايات المتحدة من السيطرة على منطقة انسحب منها مقاتلو تنظيم "داعش" في الآونة الأخيرة.

أقرأ ايضاً: النظام يسيطر على مطار "الجراح" شرق حلب ..ويتقدم نحو "مسكنة"

ويقول مقاتلو المعارضة إن "جيش النظام وحلفاءه سيطروا على بلد نائية الواقعة قرب الطريق الاستراتيجي الرئيسي بين دمشق - بغداد الأسبوع الماضي، مع سعيهم للحيلولة دون سقوط المناطق التي انسحب منها تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في يد الجيش السوري الحر المدعوم من الغرب.

وأفاد المتحدث باسم ما يسمى بالجبهة الجنوبية للجيش السوري الحر، الرائد عصام الريس، إنهم أرسلوا تعزيزات ضخمة من المدفعية والدبابات والمركبات المدرعة . مضيفاً أن "خطة النظام السوري هي الوصول إلى الحدود العراقية السورية وقطع طريق الجيش الحر صوب الشمال الشرقي ضد معاقل تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" هناك بعد فقدهم الأراضي في البادية".

وأشار مقاتلو المعارضة إن "تقدم الجيش السوري وحلفائه المدعومين من إيران قد يخاطر بجعلهم يقتربون من "التنف" بالقرب من الحدود العراقية حيث تعمل قوات أمريكية خاصة وتقوم بتدريب مقاتلي الجيش الحر".

قد يهمك: معركة تحرير الرقة!.. في انتظار الأسلحة الأمريكية وإعلان ساعة الصفر

جدير بالذكر أن طيران النظام السوري شن ضربات جوية على مواقع مقاتلي المعارضة قرب الحدود مع العراق و الأردن والعراق الأسبوع الماضي، حيث تزعم المعارضة أن الهدف النهائي لتقدم الجيش السوري في البادية هو ربط قواته بفصائل شيعية عراقية على الجانب الآخر من الحدود.   

 يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق