ماتيس: واشنطن وأنقرة ستتجاوزان الخلاف حول "الوحدات الكردية"

ماتيس: واشنطن وأنقرة ستتجاوزان الخلاف حول "الوحدات الكردية"
أخبار | 12 مايو 2017

أبدى وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس، أمس الخميس، ثقته بأن الولايات المتحدة ستتمكن من تجاوز خلافها مع تركيا حول تسليح "وحدات حماية الشعب" الكردية في سوريا.

وقال ماتيس، في تصريحات نقلتها وكالة "فرانس برس"،  إنه "لا اشك في أن تركيا والولايات المتحدة ستجدان حلاً، إذا كرستا كل الاهتمام الضروري لأمن تركيا وأمن حلف شمال الأطلسي والحملة المستمرة ضد تنظيم داعش".

اقرأ أيضاً.. التحالف الدولي: واشنطن ستبدأ سريعاً بتسليح "الوحدات الكردية"

وأجرى ماتيس محادثات لنصف ساعة مع رئيس الوزراء التركي، في أول لقاء بهذا المستوى بين الحكومتين بعد القرار الأمريكي بتسليح الوحدات الكردية في سوريا.

وأضاف ماتيس قائلاً: "نحن ندرك تماماً القلق التركي حيال حزب العمال الكردستاني الذي تصنفه واشنطن تنظيماً إرهابياً"، مبيناً "لا نزود حزب العمال الكردستاني سلاحاً، لم نقم بذلك البتة ولن نقوم به أبداً".

ورغم المعارضة الشديدة من تركيا حليفة الولايات المتحدة في حلف شمال الأطلسي، وافق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء الماضي، على تسليم أسلحة لوحدات الحماية دعماً لعملية استعادة مدينة الرقة من "داعش".

وقال المتحدث باسم التحالف الدولي الكولونيل في القوات الجوية الأمريكية جون دوريان، الأربعاء، إن بلاده قد تبدأ "سريعا جداً" تسليم بعض الأسلحة والمعدات لمقاتلي "وحدات حماية الشعب"، مشيراً إلى أن العملية ستتم بشكل تدريجي.

قد يهمك.. تركيا: نأمل تراجع واشنطن عن قرار تسليح "الوحدات الكردية"

وتمكنت "قوات سوريا الديموقراطية" التي تتشكل أساساً من "وحدات الحماية"، ليل الأربعاء، من السيطرة على مدينة الطبقة الواقعة على نهر الفرات وعلى السد القريب منها، بعدما كانت تحت سيطرة تنظيم "داعش" منذ العام 2014.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق