لافروف: اجتماع لبحث تفاصيل "خفض التصعيد" في سوريا قريباً

لافروف: اجتماع لبحث تفاصيل "خفض التصعيد" في سوريا قريباً
أخبار | 12 مايو 2017

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الجمعة، أن خبراء من روسيا وتركيا وإيران سيبحثون تفاصيل محددة لعمل مناطق "خفض التصعيد" في سوريا بعد 10 أو 12  يوماً.

وقال لافروف، في تصريحات من ولاية ألاسكا الأمريكية، إن "خبراء من روسيا وتركيا وإيران، بصفتها الدول الضامنة لوقف إطلاق النار، سيعقدون لقاء بعد 10 أو 12 يوماً، سيبحثون خلاله تفاصيل محددة لعمل تلك المناطق، بما في ذلك الأشرطة الآمنة حولها ونقاط المراقبة والمعابر".

اقرأ أيضاً.. قطر: اتفاق أستانة ليس بديلاً عن رحيل الأسد

وذكر الوزير الروسي أيضاً، أن الدول الضامنة تجري اتصالات مع دول أخرى يمكنها إرسال مراقبيها إلى مناطق تخفيف التصعيد في سوريا، وفق ما نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية.

وأوضح لافروف بالقول: "نحن نجري الآن اتصالات مع المشاركين المحتملين في هذه العملية، وآمل بأن نستطيع بعد وقت معين مناقشة ذلك بشكل مفصل أكثر مع شركائنا".

وفي السياق، أشار لافروف إلى أنه لم يناقش مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ووزير الخارجية ريكس تيلرسون إرسال مراقبين أمريكيين إلى مناطق تخفيف التصعيد في سوريا.

وأردف قائلاً: "نحن لم نناقش ذلك.. وقلنا فقط إننا سنرحب بأية مساهمة أمريكية في تطبيق هذا المنهج، علما بأن دونالد ترامب بالذات تحدث عن ضرورة إقامة مثل هذه المناطق الآمنة، حيث سيتمكن السكان من التنفس بحرية".

وأكد وزير الخارجية الروسي، استعداد بلاده للعمل على تطوير العلاقات مع الولايات المتحدة بوتائر تناسب إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قائلاً: إن "الرئيس ترامب خلال لقاء معه أكد السعي إلى تطبيع العلاقات".

قد يهمك.. دي ميستورا يحدد موعد استئناف مفاوضات جنيف

وكانت الدول الراعية لمفاوضات "أستانة 4" تركيا وروسيا وإيران، قد توصلت في الرابع من أيار الجاري إلى اتفاق "خفض التصعيد" القاضي بإقامة أربع مناطق آمنة بسوريا لمدة ستة أشهر قابلة للتمديد.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق