بشار الأسد: لن أتنحى ولست متعباً..ومحادثات جنيف غير مثمرة

بشار الأسد: لن أتنحى ولست متعباً..ومحادثات جنيف غير مثمرة
أخبار | 12 مايو 2017

أكد رئيس النظام السوري بشار الأسد، في لقاء تلفزيوني، أمس الخميس، أنه لن يتخلى عن السلطة ولن يتنازل عن الرئاسة، مشدداً أنه لم يتعب.

وقال الأسد في تصريحات للتليفزيون البلاروسي، إن "محادثات السلام في جنيف مجرد لقاء إعلامي، ولا يوجد أي شيء حقيقي في كل اللقاءات السابقة، مؤكداً "أنه لن يقف على استقلال سوريا وسيادة الجمهورية". وفقاً لـ"رويترز".

وأضاف رئيس النظام السوري، أن "اتفاق مناطق تخفيف التصعيد يعطي فرصة للمسلحين لإلقاء السلاح والمصالحة مع الحكومة". مشيراً أن "هذه المناطق فكرة جيدة من حيث المبدأ وتدعمها دمشق".

إقرأ أيضاً: ديمستورا.. يُجري مباحثات مكوكيّة بشأن الأزمة السورية

وشدد الأسد أن "قوات سوريا وروسيا وبدعم إيران وحزب الله ستضرب أي تحرك لـ "الإرهابيين" على حد تعبيره، إذا حاولوا خرق اتفاق أستانا". مؤكداً أن "دمشق تضغط خلال الشهرين الماضيين من أجل إظهار أوراق التفويض للمجموعات السياسية واللوبية الأمريكية".

وأوضح الأسد حول موضوع الهجوم الكيميائي على إدلب "أنه غطاء من أجل التدخل العسكري الأمريكي في سوريا لأن ترامب، حسب قوله، في ورطة داخلية، ولديه صراعات داخلية داخل إدارته، وهي أيضا مبرراً له لهذا التدخل.

قد يهمك: ترامب يدعو روسيا لـ "كبح جماح" الأسد وإيران

ويخوض الأسد منذ أكثر من ستة أعوام، حرباً ضد فصائل المعارضة السورية بمختلف صنوف الأسلحة، رافضاً التخلي عن الحكم.

كما فشلت جولات عدة من المباحثات واللقاءات برعاية أممية، في إيجاد حل للحرب السورية كمباحثات أستانا وجنيف.

 

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق