واشنطن: 10 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن "الجولاني"

واشنطن: 10 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن "الجولاني"
أخبار | 11 مايو 2017

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، أمس الأربعاء، عن تخصيص عشرة ملايين دولار أمريكي لمن يدلي بمعلومات تتيح تحديد مكان "أبو محمد الجولاني" قائد تنظيم جبهة فتح الشام (النصرة سابقاً) في سوريا.

ونشرت صفحة "فريق التواصل" التابع للخارجية الأمريكية على موقع "تويتر"، صورة الجولاني كتب عليها "أوقفوا هذا الإرهابي.. مكافأة لأجل العدالة".

اقرأ أيضاً: واشنطن تعتبر المندمجين ضمن "تحرير الشام" جزءاً من القاعدة

وأشار "فريق التواصل"، إلى أنه "وتحت قيادة الجولاني، نفذت جبهة النصرة هجمات إرهابية متعددة في جميع أنحاء سوريا، وغالباً ما استهدفت المدنيين"، على حد تعبيره.

وأضاف، أن "الحكومة الأمريكية تعرض مكافأة مقابل معلومات عن الجولاني"، موضحاً أن "السرية التامة مكفولة وإعادة التوطين في بعض الحالات متوفرة".

قد يهمك.. "فتح الشام" تحلّ نفسها.. وتندمج مع فصائل بتشكيل جديد

وكتب على صورة الجولاني أيضاً، "إن كان لديك أي معلومة اتصل بأقرب سفارة أو قنصلية للولايات المتحدة أو اتصل على البريد الالكتروني: info@rewardsforjustice.net".

وأوضحت الوزارة في بيان، أنها "المرة الأولى التي تستهدف فيها مكافأة من الخارجية الاميركية مسؤولاً في هذه المجموعة".

وأعلنت خمسة فصائل مقاتلة على رأسها "جبهة فتح الشام"، في أواخر كانون الثاني الماضي، حلّ نفسها واندماجها بشكل كامل في كيان واحد تحت مسمى "هيئة تحرير الشام"، بقيادة "أبو جابر الشيخ" القائد السابق لـ"حركة أحرار الشام".

وأوضحت الخارجية الأمريكية، حينها موقفها من "هيئة تحرير الشام" وتنظيم القاعدة في سوريا، معتبرةً أن "المكون الأساسي في الهيئة هي جبهة النصرة، وكل من يندمج ضمنها يعد جرءاً من شبكة القاعدة".

ويشغل الجولاني حالياً منصب القائد العسكري لهيئة "تحرير الشام"، وكان آخر ظهور له في صورة نشرتها وكالة "إباء" التابعة للهئية في شهر آذار الماضي، قالت إنها من داخل غرفة العمليات المركزية لمعركة "وقل اعملوا" بريف حماة.

وشنت الولايات المتحدة مؤخراً سلسلة غارات جوية في سوريا استهدفت جبهة "فتح الشام"، ما أدى إلى مقتل العديد من قياداتها ومقاتليها.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق