الجندرما التركية تعتدي على عمال سوريين

الجندرما التركية تعتدي على عمال سوريين
أخبار | 08 مايو 2017

شهدت بلدة سرمدا بريف إدلب المحاذية لمعبر باب الهوى الحدودي مع تركيا، مظاهرات احتجاجاً على اعتداء قوات الجندرما التركية على عمال سوريين داخل المعبر.

وأشار مراسلنا بريف إدلب، بلال بيوش، إلى أن "المظاهرات اتجهت نحو المعبر للوقوف بجانب العمال السوريين".

وأوضح أن "المظاهرات أتت بعد أن قامت الجندرما التركية بتوجيه كلاب بوليسية نحو عمال سوريين في الساحة التجارية بين البوابة السورية والتركية في المعبر، ما أدى لإصابة أحد العمال بجروح".

وقام فصيل "حركة أحرار الشام"، وهو المسيطر على الجانب السوري من المعبر بإغلاقه على الفور تلبية لطلب من المتظاهرين.

إقرا أيضاً: جيش النظام يلاحق الشباب في حماة ويتقدم بريفها

وفي سياق آخر، تعمل منظمات إنسانية في ريف إدلب الشمالي على تجهيز مراكز إيواء مؤقتة لاستقبال الخارجين من حي برزة بدمشق، ويقدر عدد الدفعة الأولى منهم بـ 1500 شخصاً، من المتوقع وصولهم في وقت لاحق اليوم الاثنين إلى إدلب.

ويبعد معبر باب الهوى عن مدينة إدلب 33 كم، ويتبع إدارياً لمحافظة إدلب، وهو البوابة السورية الأكبر مع تركيا يقابله معبر "جلفا غوزو" التابع لولاية هاتاي جنوب تركيا.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق