إدلب.. القصف الجوي يُعطِّل 7 مشافٍ خلال الشهر الماضي

إدلب.. القصف الجوي يُعطِّل 7 مشافٍ خلال الشهر الماضي
أخبار | 01 مايو 2017

قال مدير صحة إدلب، الخاضعة لسيطرة فصائل معارضة، منذر الخليل، إن القصف الجوي خلال نيسان الماضي أدى لخروج 7 مشاف ومراكز صحية في ريف إدلب عن الخدمة، محذراً من انتشار الأمراض والمزيد من تدهور الوضع الصحي.

وأشار الخليل في تصريح لمراسل روزنة محمد القاسم على هامش مؤتمر صحفي، أمس الأحد، إلى أن "العمل الطبي في إدلب انخفض على 25% مما كان عليه قبل خروج المشافي وعدد من المراكز الصحية عن الخدمة بسبب الغارات الجوية خلال نيسان الماضي".

وأضاف الخليل خلال المؤتمر الصحفي، أنه "بعد استهداف مشافي النسائية والأطفال لم يبق لدينا الكثير من الحواضن والغواصات التي يمكن أن تستقبل الأطفال حديثي الولادة والذين يعانون من أمراض خاصة".

إقرا أيضاً.. المعارضة المسلحة: عوامل إيجابية أضيفت إلى أعمال "أستانة"

بدوره قال رئيس دائرة المشافي في مديرية صحة إدلب عبد الحميد دباك إن "استهداف المشافي في ريف إدلب الجنوبي تم الشهر الماضي بشكل ممنهج وواضح"، مشيراً إلى أن "الضغط انتقل إلى مشافي ريف إدلب الشمالي وإلى المشافي الحدودية مع تركيا".

وكثّف طيران جيش النظام والطيران الحربي الروسي خلال الأسابيع الأخيرة، من الغارات الجوية على شمال حماة وريف إدلب الجنوبي، بالتزامن مع عمليات عسكرية أطلقتها فصائل معارضة بهدف السيطرة على نقاط تابعة لجيش النظام بريف حماة الشمالي.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق