خبير آثار: أضرار "جسيمة" لحقت بآثار تدمر

خبير آثار: أضرار "جسيمة" لحقت بآثار تدمر
أخبار | 05 مارس 2017

قال خبير آثار زار مدينة تدمر الأثرية وسط سوريا، أمس السبت، إن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" ألحق أضراراً "جسيمة" في آثار المدينة المسجلة على لائحة التراث العالمي.

وسيطر جيش النظام السوري بدعم روسي، على مدينة تدمر، الخميس الماضي، بعد معارك ضد "داعش" الذي استولى على المدينة الأثرية للمرة الثانية في كانون الأول الماضي.

ونقلت وكالة (رويترز) عن خبير الآثار وائل حفيان، اليوم الأحد، أنه "شاهد الأضرار الجسيمة التي لحقت بالمصلبة (التترابيلون) في المدينة الأثرية التي تتألف من أربعة قواعد متقابلة فوق كل منها أربعة أعمدة، ولم يتبق سوى أربعة أعمدة من 16 عموداً".

إقرأ أيضاً.. المعارضة السورية: معارك تدمر كفيلم "توم وجيري"

واستعاد جيش النظام السوري في آذار 2016، تدمر من يد تنظيم "داعش"، إذ سيطرة التنظيم على المدينة لأول مرة في أيار 2015.

وأضاف خبير الآثار، أن "بعض الأضرار وقعت أيضاً في آثار المدينة ولكنها أقل خطورة وكانت في واجهة المسرح الروماني حيث اقتصرت الأضرار على جزء تم ترميمه وليس جزءً أصلياً".

وقال حفيان إن "مقاتلي داعش ألحقوا أضراراً خلال احتلالهم الثاني للمدينة أقل من فترة احتلالهم الأولى عندما دمروا قوساً أثريا عمره 1800 سنة ومعبد بعل شمين الذي يبلغ عمره نحو ألفي عام".

وكانت تدمر عاصمة أحد أهم الممالك السورية القديمة، وبخاصة في عهد ملكتها زنوبيا، وتلقب بـ "عروس الصحراء"، وكانت حضارتها تنافس حضارة الإمبراطورية الرومانية القديمة.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق