التحالف يعترف بقتل 21 مدنياً اثر غاراته في سوريا والعراق

التحالف يعترف بقتل 21 مدنياً اثر غاراته في سوريا والعراق
أخبار | 04 مارس 2017

قُتل 21 مدنياً نتيجة الضربات الجوية التي شنتها طائرات التحالف بقيادة  الولايات المتحدة على أهداف لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا خلال الأشهر الأخيرة.

وبذلك يرتفع عدد المدنيين الذين قتلوا بالخطأ منذ بدء العمليات ضد التنظيم المتطرف أواخر صيف 2014 إلى 220 شخصاً، ويؤكد المراقبون أن العدد الحقيقي أكبر من ذلك بكثير.

وحسب وكالة الصحافة الفرنسية اعترف التحالف في بيان رسمي له، أن خبراء حققوا في سلسلة من التقارير بشأن مقتل مدنيين في غارات جوية.

اقرأ أيضاً: الوعر.. استمرار القصف، ولقاء تفاوضي مرتقب

وقال المحققون أن ثمانية مدنيين قتلوا بالخطأ في 13 كانون الثاني الماضي اثر ضربة جوية على منزل كان فيه مقاتلو التنظيم المتطرف. وذكر التحالف في بيانه أيضاً: خلال تحليل لفيديو عقب الضربة، تم التعرف على جثث مدنيين قرب المنزل لم يكن تواجدهم واضحاً قبل الضربة.

ويبرر التقرير مقتل المدنيين عن غير قصد، عقب سقوط ذخيرة من مقاتلة أو طائرة بدون طيار تحلق فوق المنطقة، لأن وصول قنبلة الى هدفها يستغرق 30 ثانية.

وذكرت مجموعة "ايروورز" من مقرها في لندن، وتعمل فيها مجموعة من الصحفيين والباحثين، يستخدمون مصادر محلية وصوراً وتقارير إعلامية لتسجيل كل غارة جوية معلنة للتحالف، أن عدد القتلى المدنيين بسبب غارات التحالف يبلغ 2463 على الأقل.

وبرر بيان التحالف سقوط الاصابات بين المدنيين، باستحالة تجنب ذلك رغم الجهود الكبيرة التي يبذلها بهذا الشأن.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق