"اللجان الشعبية" تختطف قافلة للأمم المتحدة متهجه لـ حي الوعر

"اللجان الشعبية" تختطف قافلة للأمم المتحدة متهجه لـ حي الوعر
أخبار | 21 فبراير 2017

اختطفت مجموعات قوات "الرضا" الموالية للنظام السوري، يوم أمس الاثنين، قافلة مساعدات تابعة للأمم المتحدة والصليب الأحمر على طريق تحويلة حمص - طرطوس كانت في طريقها إلى حي الوعر المحاصر.

وأفاد مراسل روزنة، أسامة محمد، أن الموظفين التابعين للأمم المتحدة، تدخلوا لإعادة السيارات المختطفة، ولكنهم لم يستطيعوا إعادة سوى 12 شاحنة من أصل 22 سيارة مختطفة.

وأضاف المراسل، أنه "تم إفراغ حمولة السيارات المختطفة والتي تحمل الأدوية، والسلل الغذائية، في قرية المزرعة ذات الأغلبية الشيعية والموالية للنظام السوري، غرب حي الوعر، وتم توزيع السلل الغذائية على أهالي القرية، و عناصر مقاتلة".

اقرأ أيضاً: اللجان الشعبية تمنع دخول مساعدات أممية لريف حماة الجنوبي

وأكد المراسل، أن قوات "الرضا" التي تتألف من أبناء القرى "الشيعية" في ريف حمص، أطلقت النار على الحافلة لإيقافها، كما قامت بتخليص السلاح من عناصر أمنية تابعة للنظام كانت ترافق القافلة والإعتداء بالضرب على سائقي السيارات و احتجاز موظفين اثنين من الصليب الأحمر الدولي.

يشار إلى أنه، هذه هي المحاولة الثالثة من قبل الأمم المتحدة لإدخال المساعدات إلى حي الوعر المحاصر، بعد يومين على عرقلة دخولها من قبل قوات النظام السوري، من خلال قصف الحي بالصواريخ وقذائف المدفعية والهاون.

كما عمدت قوات النظام السوري، على استهداف سيارات وفد الأمم المتحدة والصليب الأحمر بالرشاشات الثقيلة بشكل مباشر بعد دخوله الحي، وتضطر القافلة على اثر القصف للعودة، بعد وصولها إلى حاجز الشؤون الفنية والذي يعد معبر الحي الوحيد.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق