باريس تطالب برد أممي حول استخدام الكيماوي بسوريا

باريس تطالب برد أممي حول استخدام الكيماوي بسوريا
أخبار | 14 فبراير 2017

أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم الثلاثاء، أنه ينبغي على مجلس الأمن الدولي الرد حول استخدام أسلحة كيميائية في سوريا، بإصدار قرار يعاقب المسؤولين عن هذه الهجمات المتكررة.

وعلق متحدث باسم الوزارة، على تقرير منظمة "هيومن رايتس ووتش" الأخير حول استخدام قوات النظام السوري لأسلحة كيماوية خلال استعادتها السيطرة على مدينة حلب، قائلاً إن "الاتهامات شديدة الخطورة".

اقرأ أيضاً.. "رايتس ووتش": جيش النظام استخدم الأسلحة الكيميائية في حلب

وأضاف المسؤول الفرنسي، أن "الأمر متروك لمجلس الأمن للتحرك.. فرنسا تواصل النقاش مع شركائها في مجلس الأمن لصدور قرار يعاقب المسؤولين عن هذه الهجمات".

وأشار في تصريحات نقلتها وكالة "رويترز"، إلى أن "استخدام أسلحة الدمار الشامل يعد جريمة حرب وتهديداً للسلام.. والإفلات من العقوبة ليس خياراً".

وأكدت "رايتس ووتش"، أمس الاثنين، أن "جيش النظام استخدم الأسلحة الكيميائية وخاصة قنابل الكلور بشكل ممنهج، خلال المعارك التي شنها أواخر العام الفائت للسيطرة على المناطق الشرقية بحلب، وراح ضحيتها ثمانية أشخاص على الأقل بينهم أطفال".

قد يهمك.. قلق أممي ودولي من استخدام أسلحة كيميائية في سوريا

ولفتت المنظمة، إلى وجود 12 هجوماً كيميائياً على الأقل في تلك الحملة، وتحدث مسؤولو المنظمة خلال مؤتمر صحفي عن "حالات من القيء والإغماء وصعوبة في التنفس وخروج رغوة من الفم لدى المصابين".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق