أستانة.. شكوك حول مشاركة وفد المعارضة المسلحة

أستانة.. شكوك حول مشاركة وفد المعارضة المسلحة
أخبار | 14 فبراير 2017

أعلنت وزارة خارجية كازاخستان أن وفد النظام السوري وصل إلى أستانة للمشاركة في المحادثات المقرر إطلاقها اليوم الثلاثاء، في حين أثارت فصائل معارضة شكوكاً حول مشاركتها في المحادثات، متهمةً روسيا بعد الضغط على النظام للالتزام بوقف إطلاق النار.

وقال وزير خارجية كازاخستان، خيرات عبد الرحمانوف، في تصريحات صحفية، إن وفد النظام السوري والوفد الروسي وصلا إلى أستانة، مشيراً إلى أن من المتوقع وصول وفدي الأردن وإيران.

بدوره، قال القيادي في الجيش السوري الحر، لـ (رويترز)، محمد العبود، إن "وفد المعارضة المسلحة لن يحضر إلى أستانة"، وأردف أنه "كانت هناك خروقات في الهدنة والطرف الروسي لم ينفذ ما وعد به بالضفط على النظام لوقف انتهاكات وقف إطلاق النار والإفراج عن المعتقلين".  

وأشار مسؤول آخر في المعارضة، لم يكشف عن اسمه، إلى أن "بضعة أفراد من المعارضة قد يحضرون شريطة إحراز تقدم في اليومين المقبلين".

إقرأ أيضاً: الهيئة العليا: وفد جنيف يضم ممثلين عن منصتي موسكو والقاهرة

وكانت وزارة الخارجية في كازاخستان، أعلنت، الأسبوع الماضي، أنها أرسلت دعوات لوفدي النظام السوري والمعارضة إلى جانب المبعوث الأممي لسوريا ستافان دي ميستورا، للمشاركة في محادثات جديدة في أستانة يومي 15 و16 من شباط الجاري.

واستضافت أستانة في الـ 7 من شباط الجاري، اجتماعاً للجنة العمل الروسية الإيرانية التركية، بمشاركة الأردن والأمم المتحدة، وتم بحث تأمين وصول المساعدات الإنسانية وتنفيذ وقف إطلاق النار في سوريا، على أن تجتمع اللجنة مجدداً منتصف شباط الجاري.

وخرج اجتماع أستانة في 23 و24 من كانون الثاني الماضي، وضم لقاءً بين النظام السوري ووفد المعارضة المسلحة، باتفاق روسي تركي إيراني على تشكيل آلية ثلاثية لمراقبة وقف إطلاق النار في سوريا.

وبدأ سريان وقف إطلاق النار في سوريا في الـ 30 من كانون الأول الماضي، تنفيذاً لاتفاق روسي تركي، على أن تتبعه خطوات للحل السياسي، في وقت من المقرر أن تعقد في الـ 20 من شباط الجاري جولة جديدة من مفاوضات جنيف بين النظام السوري والمعارضة.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق