حلب.. مقتل متطوعين ومدنيين بقذائف على مركز لـ"الهلال الأحمر"

حلب.. مقتل متطوعين ومدنيين بقذائف على مركز لـ"الهلال الأحمر"
أخبار | 09 فبراير 2017

قتل وأصيب متطوعون لدى منظمة الهلال الأحمر السوري - فرع حلب ومدنيون، أمس الأربعاء، جراء سقوط قذائف على أحد مراكز المنظمة في المدينة، أثناء توزيع مساعدات إنسانية لمحتاجيها.

وأدانت منظمة الهلال الأحمر السوري واللجنة الدولية للصليب الأحمر والإتحاد الدولي لجمعيات الصليب والهلال الأحمر تدين، "الاعتداء الذي تعرضّ له مركز توزيع المساعدات في منطقة الحمدانية بحلب".

اقرأ أيضاً: "الهلال الأحمر" ينعي أحد متطوعيه في السويداء

وقالت المنظمة إن القصف أودى بحياة أحد موظفيها وإصابة سبعة آخرين من كوادرها، ثلاثة منهم في حالة خطرة، كما عن مقتل اثنين من المستفيدين وجرح العديد ممن كانوا قد قَدموا إلى المركز لإستلام حصصهم من المساعدات الإنسانية.

وذكرّت الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر "جميع الأطراف بواجبهم في احترام وحماية العاملين في المجال الإنساني، وحق الأشخاص في الحصول على المساعدات الإنسانية التي يجب عدم استهدافها".

وأشارت صفحات محلية، على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إلى أن القذائف أطلقت من منطقة الراشدين، الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة المسلحة غربي مدينة حلب.

بينما نفت "حركة نور الدين الزنكي"، المتواجدة في منطقة الراشدين، اتهامها بقصف مركز الهلال الأحمر في حي الحمدانية، بحسب ما ذكرت وكالة "سمارت" المحلية.

وقال المتحدث باسم "الحركة" التي انضمت لـ"هيئة تحرير الشام" مؤخراً، عبد السلام عبد الرزاق، إنهم لم يستهدفوا أي منطقة مدنية أو منظمات إنسانية في المدينة، مضيفاً أن هذه الاتهامات "تضليل وخداع من النظام للتحريض ضد الفصائل".

ويسيطر على حي الراشدين فصائل معارضة، من بينها "جيش المجاهدين" الذي نفى قبل أسبوعين، تسليم مقراته في الحي لـ"هيئة تحرير الشام"، مؤكداً أن له خمس نقاط هناك، إضافة لفصيلي "ثوار الشام" و"بيارق الإسلام" أيضاً.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق