الاتحاد الأوروبي يلوِّح بمعاقبة الدول الرافضة لاستقبال لاجئين

الاتحاد الأوروبي يلوِّح بمعاقبة الدول الرافضة لاستقبال لاجئين
أخبار | 09 فبراير 2017

حذر الاتحاد الأوروبي، أمس الأربعاء، من أنه سيدرس معاقبة الدول الأعضاء الشهر المقبل، إذا رفضت استقبال حصتها من اللاجئين العالقين في اليونان وإيطاليا.

وانتقد نائب رئيس المفوضية الأوروبية فرانس تميرمانس، دول الاتحاد بسبب نقل 12 ألفاً فقط من بين 160 ألف لاجئ، من سوريا وغيرها، من اليونان وإيطاليا إلى دول أخرى في الاتحاد، فيما يفترض أن يتم نقلهم جميعاً بحلول أيلول من هذا العام.

اقرأ أيضاً.. مفوضية اللاجئين: المناطق الآمنة.. لن تكون آمنة!

وقال تميرمانس، إن "بروكسل لا تزال تأمل في أن تقنع الدول بعضها البعض للتخلي عن ترددها في قبول لاجئين، إلا أنها ستدرس توقيع عقوبات على الدول في حال لم يتم إحراز تقدم بحلول موعد نشر التقرير التالي حول هذه المسألة في مارس المقبل".

وأضاف، في تصريحات نقلتها وكالة "فرانس برس"، أن "هذه هي اللحظة المناسبة للتفكير في خيارات أخرى إذا كانت ضرورية"، مبيناً أن "المفوضية قد تبدأ إجراءات للمحاسبة على المخالفات، وسندرس هذه المسألة بالتأكيد".

وتابع تميرمانس، أنه "من غير المنصف بتاتاً" ترك اليونان وإيطاليا اللتين تعانيان من ضغوط كبيرة، تحاولان وحدهما إقناع الدول الأخرى، "خاصة دول أوروبا الشرقية التي تقاوم هجرة المسلمين إليها".

وأكد نائب رئيس المفوضية الأوروبية، أن الدول الأعضاء استقبلت 14 ألف لاجئ مباشرة من مخيمات في الشرق الأوسط، وهو أكثر من نصف العدد المستهدف وهو 22 ألف لاجئ.

قد يهمك.. ترامب يعلق استقبال لاجئي سوريا "حتى إشعار آخر"

واقترحت دول مثل المجر وسلوفاكيا دفع مساهمات "تضامن" بدلاً من استقبالها لاجئين، إلا أن دولاً مثل فرنسا وألمانيا تصر على أنه يجب على كل بلد أداء واجبه باستقبال حد أدنى من أعداد اللاجئين بموجب الخطة التي طُرحت في أيلول 2015.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق