بدء خروج مقاتلين معارضين ومدنيين من وادي بردى

بدء خروج مقاتلين معارضين ومدنيين من وادي بردى
أخبار | 30 يناير 2017

بدأ خروج الدفعة الأولى من المقاتلين المعارضين والمدنيين من منطقة وادي بردى بريف دمشق باتجاه إدلب، تنفيذاً لاتفاق بين النظام السوري وفصائل معارضة تم بموجبه دخول جيش النظام إلى عين الفيجة وبدء صيانة النبع المغذي لدمشق.

وأكدت "الهيئة الإعلامية في وادي بردى"، على صفحتها في (فيسبوك)، اليوم الاثنين، أن "أول دفعة من المدنيين والمقاتلين المعارضين الخارجين من وادي بردى وصلت إلى ريف اللاذقية وهي في طريقها إلى إدلب".

وسبق أن أشارت الهيئة، أمس الأحد، إلى أن حوالي 56 حافلة دخلت، منطقة وادي بردى لنقل قرابة 2100 مقاتل معارض مع عوائلهم من غير الراغبين في التسوية مع النظام السوري، إضافة إلى 70 جريحاً باتجاه إدلب.

إقرأ أيضاً: جيش النظام يدخل "عين الفيجة" بموجب اتفاق

ويأتي ذلك تزامناً مع إعلان وزير الموارد المائية في حكومة النظام السوري، نبيل الحسن، عن بدء ضخ مياه عين الفيجة إلى خزانات مدينة دمشق تمهيداً لضخها إلى منازل الأهالي، وذلك بعد عمل ورشات صيانة تابعة للوزارة لإصلاح مجرى النبع عقب دخول جيش النظام إلى نبع عين الفيجة، وفق بنود الاتفاق مع فصائل معارضة.

ويقضي الاتفاق بانسحاب مقاتلي المعارضة من عين الفيجة إلى قرية دير مقرن في وادي بردى، مقابل دخول عناصر من جيش النظام إلى عين الفيجة، وذلك مقابل إيقاف النظام لعملياته العسكرية في منطقة وادي بردى ومغادرة مقاتلين معارضين ومدنيين باتجاه إدلب.

وتوقف ضخ مياه عين الفيجة، إلى دمشق منذ نحو 36 يوماً، في ظل عمليات عسكرية يشنها جيش النظام السوري مدعوماً بمقاتلين من حزب الله اللبناني على منطقة وادي بردى، والاشتباكات مع فصائل معارضة تسيطر على تلك المنطقة.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق