أم وأطفالها يموتون اختناقاً في صحنايا!

صحنايا
صحنايا

اجتماعي | 19 يناير 2017 | روزنة

قضت أم وأربعة من أطفالها اختناقاً نتيجة استنشاق غاز منبعث عن مدفأة في منزلهم بأشرفية صحنايا في ريف دمشق.

وذكرت (شبكة أخبار صحنايا)، اليوم الخميس، أن "السيدة شريفة سالم العبد الله 38 عاماً، وأولادها جودي الخلف 18 عاماً ، والمثنى 11 عاماً، وتيم 6 أعوام، والمؤتمن 4 أعوام، وهم من محافظة الرقة، قضوا اختناقاً لاستنشاق غاز متسرب من مدفأة في منزل العائلة في أشرفية صحنايا".

وفي التفاصيل، أشارت صفحة (يوميات قذيفة هاون) على موقع فيسبوك، إلى أن "أفراد العائلة تركوا مدفأة الغاز مشتغلة ليلة الأحد الماضي وناموا جميعاً".

 وأردفت أن "أحد أقرباء العائلة اكتشف في صباح اليوم التالي أن الغرفة التي نامت فيها العائلة كانت مشبعة بالغاز المتسرب من المدفأة، وأقدم على الفور بإسعاف العائلة المكونة من أم وستة أطفال".

اقرأ أيضاً: الموت اختناقاً.. مصير لاجئة وأطفال سوريين في الأردن

وحين وصول الجميع إلى المشفى تبين أن الأم وأربعة من أولادها لقوا حتفهم، فيما نجا اثنان من الأطفال من الموت.

وقال أحد الأطباء المسعفين ويدعى جمال أبو قرعة لـ (يوميات قذيفة هاون)، إن "العائلة تعرضت للاختناق بسبب استنشاق كمية كبيرة من غاز البوتان".

وتكررت في الأعوام الأخيرة حوادث وفاة سوريين اختناقاً جراء استنشاق غاز الفحم وغاز البوتان، وبخاصة اللاجئين في دول الجوار.

ويعتمد السوريون بشكل عام على المازوت كمادة للتدفئة في فصل الشتاء البارد، ولكن بعد ارتفاع أسعار المازوت وندرة وجوده في الأعوام الخمسة الأخيرة، أصبح الاعتماد على الحطب بشكل كبير وعلى الغاز المنزلي والكهرباء في حال توفرهما.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق