درعا.. فصيل مناصر لداعش يدعو المحاميين لـ "الاستتابة"!

جيش خالد
جيش خالد

سياسي | 18 يناير 2017 | روزنة

دعا فصيل "جيش خالد بن الوليد" المناصر لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، المحامين وحاملي شهادة الحقوق في منطقة حوض اليرموك بريف درعا الجنوبي الغربي إلى "الاستتابة"، أي التعهد بـ "الابتعاد عن ممارسة مهنة المحاماة والتعامل مع القوانين الوضعية بدل القوانين الشرعية".

وأوضح الفصيل في بيان له، أنه "يمهل المحامين ودارسي الحقوق 10 أيام تبدأ في الـ 16 من كانون الثاني الجاري، بالحضور إلى مكتب الدعوة والمساجد التابع للفصيل من أجل الاستتابة، وذلك تحت طائلة المحاسبة لمن لا يلتزم".
اقرأ أيضاً: جيش خالد يقوم بإنزال رايات داعش من مقراته

ونقل مراسلنا في درعا، حسام البرم، عن ناشطين قولهم، اليوم الأربعاء، إن "القرار يأتي في إطار التحويل الفكري لتطبيق الشريعة بحسب مفهوم الفصيل المناصر لداعش"، لافتين إلى أن "الفصيل يعتبر أن القوانين الوضعية هي رمز الدولة المدنية وتسوق للحرية بما يتنافى مع الشرع".

وفي مدينة درعا، استهدف جيش النظام بالمدفعية وقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة أحياء درعا البلد، ما أسفر عن إصابة عدد من المدنيين بجروح.

ومن جهة أخرى، نفّذت القوات الأردنية أمس الثلاثاء، مناورات بالقرب من الحدود السورية، في وقت سقطت قذائف مصدرها الجانب الاردني داخل الأراضي السوري في منطقة الشياح التي يعيش فيها نازحون سوريون، ولم ترد بعد معلومات عن سقوط ضحايا.

 وتمنع السلطات الأردنية دخول عشرات آلاف النازحين السوريين العالقين على حدودها الشمالية منذ عدة أشهر، بحجة "الاعتبارات الأمنية"، في وقت حذّرت منظمات حقوقية دولية من تدهور الوضع الإنساني لأولئك النازحين.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق