احتجاج على هدم تركيا خيم لاجئين سوريين في "سليمان شاه"

احتجاجات اللاجئين
احتجاجات اللاجئين

سياسي | 18 يناير 2017 | روزنة

تظاهر العشرات من قاطني مخيم سليمان شاه للاجئين السوريين جنوب تركيا، اليوم الأربعاء، احتجاجاً على بدء السلطات التركية هدم خيم لتبديلها بخيم أصغر حجماً، وذلك بعد قرار تركي بإخلاء عائلات أفرادها أقل من ثلاثة ودمجها في خيم مع عائلات أخرى.

وقالت مراسلتنا في المخيم، هبة القاسم، إن "آليات تركية دخلت المخيم صباح أمس الثلاثاء وبدأت بهدم خيم، الأمر الذي أدى لتظاهر العشرات في المخيم احتجاجاً على تبديل خيمهم بخيم أصغر ولا تتسع لأكثر من 4 أشخاص".

وتفاجأ الأهالي، بدخول اللآليات لقطاع (أ) أول المخيم وبدأت بهدم الخيم وتكسير الأرضيات.

وأردفت مراسلتنا أن "قوات حفظ نظام تركية دخلت المخيم، وجرى اجتماع بين ممثلين عن أحياء المخيم وعن إدارته، ولكن لم يصل الطرفان إلى نتيجة".

ودعا ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي إلى المقارنة بين حجم الخيم القديمة في المخيم والخيم الجديدة، ونشروا صوراً تظهر الحجم الصغير للخيم الجديدة على عكس الخيم القديمة.

وسبق أن أذاعت إدارة المخيم منذ نحو أسبوع قراراً يقضي بإخلاء الخيم التي يقطنها 3 اشخاص أو أقل ودمج أفرادها في خيم أخرى يقطنها أقاربهم.

اقرأ أيضا: ممنوع خروج السوريات من مخيم "تل أبيض" دون محرم!

وأشارت مراسلتنا إلى أن القرار يقضي كذلك بدمج عائلتين في خيمة واحدة حتى بدون أن يكون هناك صلة قربى بينها، الأمر الذي أدى لاستياء قاطني المخيم.

ولم تتبدل خيم المخيم منذ أكثر من 3 سنوات، حيث قام عدد من الأهالي بصيانة خيمهم على نفقتهم الشخصية، أي بنحو 1000 ليرة تركية لكل خيمة.

ويطلق السوريون على مخيم سليمان شاه اسم مخيم تل أبيض لقربة من المدينة السورية التي تحمل نفس الاسم، ويعد من أكبر مخيمات اللاجئين في تركيا ويقطنه نحو 50 ألف لاجئ، ويقسم لعشرة أحياء، في كل حي 450 خيمة.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق