مجدداً... "فتح الشام" تخسر عدداً من عناصرها بينهم قيادين بارزين

قصف مقرات جبهة فتح الشام
قصف مقرات جبهة فتح الشام

سياسي | 12 يناير 2017 | روزنة

قتل 12 عنصراً من جبهة فتح الشام " جبهة النصرة سابقاً "، بينهم قياديان بارزان، وأصيب آخرون بجروح، أمس الأربعاء، جراء غاراتٍ جوية، يُعتقد أن طائرات التحالف الدولي وراءها، استهدفت عدداً من آليات جبهة فتح الشام بريف إدلب.

وقال الناشط الإعلامي "أحمد العلي" المتواجد في ريف ادلب أن "الطيران أغار على 3 دراجات نارية وشاحنتي بيك أب، على الطريق الواصل بين "سراقب" و"معردبسة" في ريف إدلب الشرقي.

مضيفاً أن من بين القتلى "أبو أنس المصري" و "أبو عكرمة التونسي" وهما قيادين بارزين في جبهة فتح الشام نتيجة هذا القصف".

اقرأ أيضاً: إدلب: الغموض يحيط بأسباب القصف الروسي على مقر "فيلق الشام"

 وفي ريف إدلب، سقط ثلاثة قتلى من المدنيين في بلدة تفتناز بريف إدلب، جراء استهداف غارة جوية روسية، كما شنت مقاتلة جوية تابعة لسلاح جو جيش النظام السوري ثلاث غارات على بلدة بن أدى لإصابة امرأة وطفل ورجلين بجروح متفاوتة، بالرغم من شمول بلدتي تفتناز وبنش بهدنة الفوعة وكفريا مقابل الزبداني، كما استهدفت غارة جوية روسية أخرى بلدة معارة النعسان.

يذكر أن قوات التحالف الدولي استهدفت خلال أسبوع عدة مواقع وسيارات تتبع لجبهة فتح الشام كان أعنفها غارة على مقر مهم لجبهة فتح الشام في سرمدا بريف ادلب أوقع عشرات القتلى والجرحى أغلبهم من عناصر فتح الشام "النصرة سابقًا.

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق