مسؤولة أممية: ما يحدث معيب.. والنظام يمنعنا من دخول حلب

مسؤولة أممية: ما يحدث معيب..  والنظام يمنعنا من دخول حلب
أخبار | 13 ديسمبر 2016

أعلنت المتحدثة باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "OCHA" رافينا شامداساني، أن المنظمة الدولية لا تعلم شيئاً عن استيلاء جيش النظام السوري على مؤن غذاء للمدنيين في حلب المحاصرة.

وقالت شامداساني، في اتصال هاتفي مع روزنة، اليوم الثلاثا: "بخصوص مؤن الغذاء ليس لدينا أي معلومات عن الأمر، نحن مكتب حقوق الإنسان ومهمتنا توثيق الانتهاكات التي حصلت، وما زالت تحصل في كل من مناطق النظام والمعارضة، وصلتنا تقارير بأن الكثير من المدنيين تم قتلهم مؤخراً إما عن طريق القصف أو الإعدامات الميدانية من قبل قوات النظام السوري".

إقرأ أيضاً: بان كي مون يحذر من "فظائع" ضد المدنيين في حلب

ورداً على سؤال حول أي إجراءات تقوم بها الـ"OCHA" حيال ما يجري في حلب، أجابت المتحدثة: "أريد ان أؤكد أننا مكتب لتوثيق الانتهاكات التي تحصل، ووثقنا حتى الآن 70 حالة إعدام ميداني واعتقال الكثيرين، وعن أشخاص فقدوا الاتصال بذويهم بعد خروجهم، ومن المهم القول إن أي ممارسة من قبل النظام السوري يجب أن تخضع لرقابة دولية مستقلة، إما عن طريق الأمم المتحدة أو وكالات أخرى".

وأردفت بالقول: "ما يحصل في حلب معيب جداً، يجب إخلاء المدنيين وخاصة الجرحى، نحن نوثق بالتعاون مع جهات في الداخل والتوثيق مرحلة مهمة جداً".

وأشارت شامداساني، إلى أن "الخطوة الأولى هي التوثيق، ولكن من الصعب جداً التأكد من التقارير الواردة، وبما أن النظام منع دخولنا إلى سوريا منذ سنوات فالتأكد من هذه التقارير أمر صعب جداً، والخطوة التالية تكون أن نضع هذه التقارير على مرأى من العالم".

قد يهمك.. طبيب داخل حلب: اقتحام باقي الأحياء سيكون على "جثث المدنيين"

ويأتي ذلك، في وقت بات جيش النظام السوري يسيطر على نحو 90% من أحياء حلب الشرقية، وهناك الآن أكثر من 50 ألف مدني تحت الحصار، في مساحة لا تتجاوز خمسة كيلو مترات.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق