البنتاغون: تعزيز قوة النظام لن تنهي الحرب في سوريا

البنتاغون: تعزيز قوة النظام لن تنهي الحرب في سوريا
أخبار | 30 نوفمبر 2016
قالت وزارة الدفاع الأمريكية إن "تعزيز قوة النظام السوري لن يؤدي إلى إنهاء الحرب في سوريا"، في وقت كشف مسؤول عسكري حليف لجيش النظام أن الأخير يهدف للسيطرة على حلب قبل تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب في الـ 20 من كانون الثاني المقبل.

وأشار المتحدث باسم البنتاغون، بيتر كوك، في تصريحات صحفية، يوم الأربعاء، إن "النظام السوري يؤجج الحرب في سوريا، كما أنه مسؤول عن تدهور الوضع في حلب"، واصفاً الوضع في حلب بـ "المأساوي".

ولفت إلى أن "أولوية الجيش الأمريكي هي مكافحة داعش، وواشنطن لن تنخرط في عمل عسكري من أجل حل الأزمة في سوريا".

وذكر مسؤول كبير في تحالف العسكري حليف لجيش النظام، لـ (رويترز)، أن "المرحلة التالية من حملة حلب قد تكون أشد صعوبة مع سعي الجيش وحلفائه للسيطرة على مناطق أكثر كثافة سكانية".

إقرأ أيضاً.. دي ميستورا: لا يمكنني تحديد مدة صمود شرق حلب

بدوره، قال نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، إن "بلاده تأمل في أن يُحل الوضع في حلب بسوريا بنهاية هذا العام".

وسيطر جيش النظام وحلفاؤه في الأيام الأخيرة، على أحياء خاضعة لسيطرة فصائل معارضة، وأهمها مساكن هنانو والصاخور والحيدرية.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق